×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

أكد الاستجابة لمطالبهم خلال شهر ... وزير الصحة المهندس عادل فقيه يَعِد بمعالجة شكاوى منتسبي المراكز الصحية بالقرى والهجر .. صور

بواسطة
أكد الاستجابة لمطالبهم خلال شهر ... وزير الصحة المهندس عادل فقيه  يَعِد بمعالجة شكاوى منتسبي المراكز الصحية بالقرى والهجر  .. صور
 سبق حائل - ماجد بركة المسمار :

عقد وزير الصحة، المهندس عادل فقيه، اليوم الثلاثاء؛ اجتماعاً في مكتبه بوزارة الصحة مع مجموعة كبيرة من موظفي المراكز الصحية بالقرى والهجر التي تعمل بنظام الفترتين في عدة مناطق ومحافظات؛ من أجل مناقشة موضوع تظلُّم موظفي وموظفات هذه المراكز والظلم الذي تعرضوا له.

وشهد الاجتماع، الذي أكدت أمس أنه سيعقد اليوم؛ مناقشة عدة أمور أهمها دوام الفترتين ودواعيه وأسبابه، والأضرار التي نتجت عنه بالنسبة للموظفين والموظفات خاصة، وكذلك الضرر الذي تعرض له مراجعو ومراجعات هذه المراكز جراء هروب الكوادر الصحية من المراكز الصحية التي تعمل بنظام الفترتين واتجاهها إلى مراكز المدن، بحثاً عن الاستقرار والأمان الوظيفي.

ووعد الوزير "فقيه" بمعالجة هذه المشكلات ورفع الظلم عن هذه المراكز والعاملين والعاملات فيها أسوة بغيرهم، كما وعد بعقد ورش عمل عاجلة جداً، مبيناً أن هذه الخطوات لن تطول وقد تستغرق شهراً حتى تتم معالجتها.

وأوصل الموظفون الحاضرون رسائل ونداءات الممرضات السعوديات إلى الوزير، فيما سلم الموظفون في نهاية الاجتماع هدية تذكارية للوزير بهذه المناسبة.

وحضر الاجتماع الذي نقلته " سبق " من جانب وزارة الصحة الوزير المهندس عادل فقيه، ونائبه الدكتور منصور الحواسي، ووكيل الوزارة للصحة العامة بالإنابة الدكتور محمد باسليمان، ونائب مشرف الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة مشعل العتيبي، والوكيل الدكتور محمد زمخشري، والمستشار ماجد باشا، والمستشار عبدالعزيز بن سعيد، والمستشار أحمد العمري.

وقال الموظف سويد محمد الغامدي من صحة الباحة، والذي نسق الاجتماع مع الوزير: "باسمي واسم جميع منتسبي ومنتسبات المراكز الصحية بالقرى والهجر؛ أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان لوزير الصحة المهندس عادل فقيه الذي أزال جميع الحواجز بين الوزير ومنتسبي الوزارة، وخاصة ممن يعملون في المراكز الصحية؛ حيث وجه بلقائنا عاجلاً والاستماع إلى مطالبنا من داخل مكتبه".

وأضاف: "منذ حوالي عقد من الزمان ونحن نطالب بهذه الخطوة عبر جميع الوسائل، ولم نترك باباً إلا طرقناه ولا مسلكاً إلا سلكناه، وللأسف لم نجد أي استجابة، حتى كلف الملك المهندس عادل فقيه وزيراً للصحة، فأرسلت له رسالة نصية واحدة فقط على جواله الشخصي، وأوضحت أن هناك مجموعة من الموظفين تتعرض للظلم وطلبت مقابلته، فرد مباشرة: "يسعدني لقاؤكم".

وأردف: "وجّه مكتب الوزير بتحديد موعد عاجل للقائنا والاستماع إلى مطالبنا، وللعلم فإن هذه أول مرة يجتمع فيها وزير مع موظفي المراكز الصحية بالقرى والهجر في التاريخ، حيث عجزنا عن ذلك طويلاً، حتى أتى الوزير عادل فقيه ليحتضننا كأبنائه ويعدنا برفع الظلم عنَّا، وبتطبيق العدل والمساواة والأنظمة".

وقال "الغامدي": "لن ننسى هذه اللفتة الكريمة الحانية، ولا ننسى أن نشكر والدنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله؛ لتكليفه المهندس عادل فقيه وزيراً للصحة، ونؤكد نجاح رؤيته الثاقبة، فقد وضع الرجل المناسب في المكان المناسب".

وأضاف: "نؤكد أن مستقبل وزارة الصحة سيكون ذهبياً ورائعاً في ظل وجود مشرف مكتب التحول المستشار ماجد باشا، الذي استقطب ليقود عجلة التحول بحكمة واقتدار وفق منظومة عمل كبيرة سيرى المجتمع آثارها قريباً".

image

image

image

image

image

image

image

1 | 0 | 2590
التعليقات