×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

العتيق من منبر جامع برزان على الأئمة اتباع السنة في صلاة التراويح

بواسطة
العتيق من منبر جامع برزان على الأئمة اتباع السنة في صلاة التراويح
 سبق حائل :
أكد خطيب جامع برزان والداعية في فرع الشؤون الإسلامية بحائل الشيخ أحمد بن محمد العتيق في خطبته الجمعة لهذا اليوم أن على إمام المسجد في شهر رمضان مسؤلية عظيمة ، وأن عليه احتساب الأجر والثواب بأنه قام إماما امتثالا لأمر الله، وأن يحذر من الرياء والسمعة والمجاملة على حساب السنة ، لأن الإمام قدوة للمأمومين في صلاته وجميع تصرفاته، وأن تكون صلاته وفق ما ثبت في السنة ، وأن يطمئن في صلاته في أركانها وواجباتها وأن يحذر من إخلال الصلاة على المأمومين لأن بعض الأئمة لا يمكن المأمومين من قراءة التشهد والأذكار الواجبة .
وأن تكون قراءة الإمام قراءة مرتَّلة سالِمة مِن التّكلُّف أو التقليد، أو الهَذِّ والسرعة بحيث يُخِلُّ بِألفاظ القرآن.
واستنكر الشيخ العتيق ما يفعله بعض أئمة المساجد بالتنافُسِ على تَقْصيرِ الصلاةِ والخُروجِ المبكر حتى صارَ ذلكَ سببا لِذهابِ رُوحِ هذه العبادةِ والاستفادة مِنها، ونِسْيانِ ما كان عليه حالُ سَلَفِ هذه الأمَّة في قيامِ رَمَضان.

وأوصى الشيخ العتيق إمام المسجد أن يُوافِقَ السُّنَّةَ في الدعاء، فلا يُطيل. ويحرصُ على الأدعية الثابِتَة، والأدعية الجوامع، السالِمة من التَكَلُّفِ والسَجْع. وأنْ يَبْتَعِد عن الصُّراخِ والتَصَنُّعِ. وَينبغي أن يكونَ الدعاءُ بالصوتِ المُعتادِ الطبيعي السالمِ مِنَ التلحين، فإنَّ ذلك أفضلُ وأقربُ إلى الإخباتِ والخُضوع.
وختم خطبته بقوله: "وتذكر أيها الإمام: أنَكَ مُطالبٌ بإرضاءِ خالِقِك، لا إرضاءِ المصلين وتجمعيهم، فإن أَمامَك مَوْقِفٌ عَظيم بين يدي ربِّك، فاحْذَرْ هذه الفتنة التي تقصم الظهر ولا تجني مِنها إلا ما قَدْ يَضُرُّكَ في آخِرَتِك ".

0 | 0 | 4724
التعليقات