×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

سجين بـ"الحائر" يحتال على أكاديمية ويوهمها باختيارها لعضوية "الشورى"

بواسطة
سجين بـ"الحائر" يحتال على أكاديمية ويوهمها باختيارها لعضوية "الشورى"
 سبق حائل ـ متابعات :

وقعت أكاديمية بجامعة أم القرى ضحية لعملية نصب واحتيال، بعدما تلقت اتصالاً هاتفياً من شخصٍ ادعى أنه مسؤول وقيادي بارز، وأوهمها بأنها مرشحة لعضوية مجلس الشورى، وأن عليها التبرع أولاً بمبلغ 70 ألف ريال لإحدى الجمعيات الخيرية.

وجاء في التفاصيل، أن المتهم اتصل بالأكاديمية، وأوهمها بأنها مرشحة لعضوية مجلس الشورى، مدعياً أنه من المنتظر صدور تعميم بهذا القرار، وأن أكاديميات أخريات من حملة الدكتوراه مرشحات معها أيضاً، فأعربت الضحية عن سعادتها بذلك.

وبعد أيام، تلقت الأكاديمية اتصالاً آخر من المتهم، حدثها فيه عن آلية الترشيح لطمأنتها، وعرض عليها المشاركة في عمل إنساني بالتبرع بـ 70 ألف ريال لإحدى الجمعيات الخيرية، وبعد موافقتها، طلب منها تسليم المبلغ لأحد المكاتب بحي العوالي بمكة المكرمة، وبعد تسليم المبلغ انقطعت اتصالاته واختفى تماماً، وذلك حسب صحيفة "مكة".

إلى ذلك، لجأت الأكاديمية إلى شرطة العاصمة المقدسة بالواقعة، بعد أن تيقنت أنها تعرضت لعملية نصب، وبتكثيف التحريات، تم التوصل لأحد أصدقاء المتهم، حيث تبيّن أنهما مسجونان في سجن الحائر بالرياض على خلفية قضايا سرقة ونصب على عددٍ من الشخصيات البارزة والأكاديميين، باتباع نفس الأسلوب.

من جانبه، أفاد مصدر أمني بأن المتهمين مسجونان في عنبر واحد، ويمارسان النصب والاحتيال من داخل السجن بذات الطريقة التي اتبعوها مع الأكاديمية، حيث يقومان بتغيير شرائح الاتصالات كل فترة لإبعاد الشبهة عنهم، لافتاً إلى أن شرطة العاصمة المقدسة تسلمت المتهم من سجن الحائر، وتمت إحالته لشرطة العزيزية لمباشرة التحقيقات واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.
1 | 0 | 1224
التعليقات