×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

مقالات جريئة : نواف العلي ( في اوروبا والدول المتقدمة )

بواسطة
 سبق حائل -- ماجد بركة المسمار:

حينما تود الحديث عن التطور العلمي والتقني و الأجتماعي في شتى أنحاء المعمورة .. حتما ستبدء ديباجتك بالمقولة الأشهر على صعيد الدول النامية وهي مقولة : ( في أوروبا والدول المتقدمة ) والسبب في السطور التالية :
في أوروبا والدول المتقدمة لا يتحدث المسؤول عن إنجازاته بل يدع الإنجازات هي التي تتحدث ، أما في غيرها فالمسؤول يتحدث أكثر من تقلبات الجو هذه الأيام عن إنجازات لا يراها غيره.
في أوروبا والدول المتقدمة يستقيل الوزير من خطأ صغير قام به موظف صغير (ببساطة لأنه الراعي) أما في غيرها فأخطاء بعض الوزراء والمسؤولين لا تعد ولا تحصى والملامة لا مناص مسؤولية المواطنين لأنه لابد من متسبب .
في أوروبا والدول المتقدمة يتم تعيين المسؤول لخدمة المواطن أما في غيرها فيعين المسؤول ليخدمه المواطن .
في أوروبا والدول المتقدمة المسؤول يستمع لطلبات المواطن أما في غيرها فالمواطن لا يرى المسؤول إلا في الشاشات.
في أوروبا والدول المتقدمة لا تؤجل المشاريع ولا تعلق أما في غيرها فالمشاريع التي لا تعلق يستمر إنشاؤها عقودا من الزمن وحين ترى هذه المشاريع النور من رحم المعاناة فحدث ولا حرج عن سوء تنفيذها وكيفية إصلاحها!!
في أوروبا والدول المتقدمة تكلفة المشاريع الجبارة عندهم تعادل خمس (1/5) المشاريع الصغيرة عند غيرها.!!
في أوروبا والدول المتقدمة المسؤولون يعملون بكل جد لينعم المواطن برغد العيش أما في غيرها فتجد بعض المسؤولين يحسد المواطن على الحلم وإن كان صغيرا ويعمل لإجهاضه قبل أن يولد.
في أوروبا والدول المتقدمة وزارتا التعليم والصحة منحتا وأعطيتا من الأهمية ما يجعلهما عرضة للعقوبات في حال الخطأ ، أما في غيرها فعشوائية العصر الجاهلي والأخطاء الطبية ديدنهما.
في أوروبا والدول المتقدمة حينما يزور الوزير إحدى المؤسسات التابعة لوزارته يتم استقباله بوضعية المؤسسة اليومية أما في غيرها فتتحول المؤسسة الآيلة للسقوط الى لوحة تشكيلية ولمدة بضع ساعات لا أكثر .
في أوروبا والدول المتقدمة يعمل المختصون على دراسة المناخ وذلك محاولة تجنب الكوارث الطبيعية أما في غيرها فكوارث بعض مشاريع المسؤولين عصفت بالطبيعة قبل البشر !!
إليكم سؤال بريء وسأكفيكم عناء الإجابة عنه وسأجيب بشفافية ؛؛؛ ماذا سيحدث لو تم تبادل مسؤولي أوروبا والدول المتقدمة مع مسؤولي غيرها ؟؟
أليكم الجواب : بعد عقد من الزمن سنقول في الشرق الأوسط والدول المتقدمة أنجزت مشاريع جبارة أما في أوروبا فعادت كما كانت جاهلة مظلمة .
إذن هي أزمة مسؤولين لم يستشعروا المسؤولية وإنما استشعروا وميض الفلاشات واستلذوا التصاريح والحوارات والتي تأتي على شاكلة ماذا تريد أن نسألك ومن الذي تحب أن يتداخل معك على الهواء ..


& نواف العلي.
4 | 0 | 1742
التعليقات