×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

قال ان حرم ولي عهد أبو ظبي تكفلت بدفع 16 مليون ريال ...والد المحكوم بالقصاص فيصل الرويلي: سأرحل إلى مكة المكرمة

بواسطة
 سبق حائل ــ فلاح السميحان :

أصر والد المحكوم بالقصاص فيصل الرويلي على كشف هوية من تبرع بـ «الملايين» لعتق رقبة ابنه وإنقاذه من الموت، قبل تنفيذ الحكم بأيام معدودة.

ووفقا لتقرير أعدته الزميلة إيمان السالم ونشرته "الحياة"، أوضح أن الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان حرم ولي عهد أبو ظبي هي من تكفلت بدفع المبلغ المتبقي وهو 16 مليون ريال، لإغلاق ملف القضية وعتق رقبة فيصل من حد القصاص بعد أن أمهله ذوو الدم مدة ستة أشهر لتأمين هذا المبلغ.

وزاد: إن أسرة القتيل وافقت الأسبوع الماضي على تمديد القصاص مقابل مليون ريال، على أن تكون المدة ستة أشهر، وفي حال تعثر تأمين المبلغ، أبلغتني أنها لن تتنازل عن القصاص وستحتفظ أيضاً بالمليون ريال. وذهب في حديثه إلى أنهم بصدد تنفيذ أحد شروط ذوي الدم والمتعلق برحيل ابنهم بعد الإفراج عنه إلى خارج مدينة الجوف، مضيفاً أن مكة المكرمة هي أحد خيارات الإقامة مستقبلاً.

من جهتها، أشارت أمل (شقيقة السجين) إلى أنها تأمل أن تكتمل فرحتهم بخروج شقيقها قريباً، بعد أن تم تأمين كامل مبلغ الدية لذوي الدم، مــــؤكدة أن والدتها وافقت بعد نبأ سداد الدية على إجراء عمليتها الجراحية، إذ تعاني من غرغرينا في الأمعاء.
7 | 0 | 1810
التعليقات