"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
صحيفة سبق الجميع???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الصفا

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي








الأخبار
الأخبار العامة
باللهجة الحايلية ..." الوصف الشامل لواقع حارات حايل " أيام زمان


باللهجة الحايلية ...
09-03-1441 09:39 AM

سبق الجميع ــ علي الساير :

تابع لما قبله-( بيع – القـاز - من وايت فرحان )
زمان شبابنا والله المستعان فرحان – من حارة عفنان بحايل سيارته وايت عايدي له أهميته بسوقنا بلبدة - والزبارة - وسوق النعام – وحدرى البلاد – وسر حة - والصيالية - والمقشّة - وسوق البزيعي - يبيع القاز سنين الظلام وشح الموارد .
وبالمناسبة أشكر خبير علوم حايل لإستاذ سليمان السلامة المطير الذى زودنا بهذه المعلومة الإيضاحية عن وايت فرحان لبيع القازشكرالله لأبو سلامة ووفقه.
(فرحان من سكان حايل اول من جلب المحروقات إلى حائل من جدة كان ينقل البانزين بتنك ثم تطور ونقله فى براميل صغيرة سعة الواحد ثلاث تنك ثم براميل كبيرة فى سيارات لواري يستأجرها من جدة أو الرياض وقد حاول مرات عده إنشاء محطة لبيع البانزين بحائل وقد نصحة أمير حائل عبد العزيز بن مساعد رحمهم الله بحجة خطورة المحطة على البلد بعدها إشترى الوايت وكان ينقل عليه القاز من جدة من الشركة العربية قبل إنشاء مصفاة - ارامكو - فى جدة وكان يعاونه نسيبه - محمد - رغم صغر سنه ).
وزمان أول يبيع فرحان القازعلى منازل حايل , وحاراتنا سويقات صخيفة ملتويه مايقدر يدخل وايت فرحان , يجمعون مواعينهم بمكان ياقف به وايت فرحان مثل حارتنا بالبديعه – بالقرنة – بلبده - يبندر وايت فرحان ويترس كل ماعون قاز بثمنه - مثلاً - المرواة العادية التى تحمل على الرأس بريالين – المثعوبة – بنصف ريال – التنكة بريالين – الدبيبة الصغيره مثل اللى فى بيتنا بريالين , والقربة حسب كبرها وصغرها , والسراج غذاؤه – القاز- هو حارس الليل الأمين بكل منزل رغم نوره الضعيّف , أحياناً يتأخروصول فرحان ويقضى قاز بعض المنازل تضطر بعض الإسر ويتسلفون من بعضهم على أمل وصول وايت فرحان رحمة الله عليه وعلى امواتنا وأموات المسلمين.
أذكر جيراننا ارسلو ولدهم علينا عقب العصر ومعه سراج قال - يقولون أهلي عبو سراجنا قاز قضى قازنا , وقامت الوالدة الله يغفر للجميع بتعبئة سراج الجيران من دبت قازنا .والإسر بحايل ينتظرون وصول وايت فرحان بفارع الصبر.
أذكر بحارتنا إسرة غايب ابوهم للنفود يحطب ويجلب حطبه بسوق برزان للبيع عبّا لهم فرحان ماعونهم وقالت أم الصغيرين إليا جاء ابونا يعطيك دراهمك قال خير إن شاءالله متى ماجن , ومثل ماذكروه الجماعة يفهق إستلام قيمة القاز على عدة إسر ماعندهم قيمة شراء القاز وتحدثو الجماعة عن جود فرحان بفعل الخير للمعسرين - جارتنا أم عطوان ساكنه بيت شعر بحوطة فهد الناصرالقويعى يعبى لها فرحان قاز بقربه , تحدث احد المحسنين من الجماعة بالشبّه وقال حاولت بفرحان ياخذ قيمة اللى عبّا لأم عطوان يقول قال فرحان لي ( أنا احوج منكم بالحسنة ) غفر الله له ولجميع اموات المسلمين.
كنّا نستقبلة عند برج الشيخ ضّيف الله العمر بحوطة سمْحة بشنق سوق لبدة كما رأيت فرحان بعينى يجهر بضحكته المتواضعه ونشيط ماشالله عليه .
فرحان هو اللى يسوق وايته بحايل يمشى على الحارات حارة حارة ومعه شاب صغير سن يساعده أحياناً – أكّده خبير علوم حايل{الإستاذ سليمان السلامة المطير } يكون نسيب فرحان وكل البيوت تعبى من وايت فرحان لحصرية القاز بحايل يقولون الجماعة وهم يسولفون بالشبة عقب الظهر بقهوتنا – عند الوالد – الله يغفر للجميع , وأنا اللى اصب لهم يكلفن الوالد الله يرحمه بدّلة كبيرة وتفتر يدى من كثر الجماعة واخاف تنصب القهوة على الجالسين وافرح إليا قال احدهم – بسّ -. اركى مذلق الدّله على الفنجال وأستعيد أنفاسي .
قالو إن فرحان صب لأهل بيت قاز قال له راعي البيت والله ماعندى قروش اغديك تنفهق لجيتك الثانية أو تاخذ هالقربتين اللى توهن مدبوغات – يقولون قال فرحان أبد من يسرك لعسرك متى ماجن - الله أكبر على التكافل الإسرى الحائلي وعلى الخيرين رغم صعوبة جيب القاز من جدة والفقر المدقع .
وايت فرحان له رزّة بسويقات طين ضيقة ولايمنعه مطر أو برد, مرّه عبّا لنا بسويقنا البديعة جنوب لبدة هاك اليوم برد مثل الجمر بالأصابع فى بيتنا نعبى القاز بدبّة لها بزبوز تصميم ولد لبدة - سالم السمير الله يعجل بشفاه وبالمناسبة سالم السمير مهندس بزمانه يضبط منقد المشب من صفايح الإلمنيوم اللى تباع بدكان عبد الرحمن العجيمى رحمهم الله جميع صمم لقهوتنا منّقد طوله مترونصف المتر وعرضه متر به مكان يمين لصفّة البريقات ومكان يسار النار لصفّة الدلال بإرتفاع حوالي عشرين سنتيمتر عن النار يمين وشمال وارضية المنقد من الحديد الفولاذى القوى والمنقد يالله اثنين ينهضونه.
والسراج قبل الكهرب مهم ولا به إضاءه غيره يضوّى ظلماء الليل بالبيوت ونحل الواجب عليه إليا إنشغلنا بخدمة والدينا عن حل الواجب العصر, ونار قهوة الوالد ونار ما قدْ نا - على الله ثم على القاز ماهو دايم الخوص اليابس متوفر , أحياناً يصير حطب الإرطاء مبتل من المطر أو خضر مستعجل بقصه من شجرته وسبحان الله إليا صارت هاك اليوم مديّمه , والسّوّامة مطبّقة من المطر تدمع العيون كأن بداخلها صرار , ودخّان حطب خضر بالقهوة مثل أبا قبيس ولو إن سعف النخل اليابس يخدم بس مايقوى يسيطر على الحطب الخضر .
على طارى السراج - سنه من السنين شقيقى محمد يدرس بمعهد المعلمين وليا صارت شبه زُملاه بالمعهد عندنا يجون بالليل يدرسون بقهوتنا - زيد وحمود السعود النعام وملفى الزبيلى الله يرحمهم جميع ومبارك عيسى العميم الله يطول بعمره وعمر من يقرا- اقوم بشب النار عقب العصر لأنى مسؤل بتصليح القهوة والشاهى لهم ومحمد مشغول مع الوالد بالبعارين بالشعيب . الله يرحمهم.
ولا تستوى النار وتجمر وتصير جاهزه للحمسة إلا بين صلاة المغرب والعشاء الأخير ومحمد الله يغفر له ويحلّه يقسو على شوى مايبنى اكسل والكسل من ضعف النار والسراج ضعيف نوره وإليا صلحت القهوة والشاهي أدخل داخل البيت عند أهلى الله يغفر لأمواتنا وأموات المسلمين .
عقب السراج طلع التريك اللى يشحن بالقاز اسطع نور وله فرحه مع الظلام البهيم , برمضان يثبتون حديدة على يمين الإمام أو يساره يعلق عليها التريك وله صوت وشيش رغم ذلك يفرح الإمام بسطع نوره ووضوح حروف القرأن .
وسنة من السنين تشرفت وصليت بجماعتى القوعه العشر الأواخر من رمضان بطلب من والدي علي الفهد القويعى ووالدى ضيف الله القويعى وبقية الجماعة المؤيده وإستمتعت بنور التريك ما أغلط بتلاوة القرأن لكن بعد الإنتهاء من تهجد القيام احس وشيش التريك بأذانى إليا الضحى ويوجعن راسى .
وحالياً محتفظ بالتريك عندى بالمشب , ولاهو دايم يشعلونه بالبيوت وقليل توفره إستخدمنا التريك بالإمتحانات نراجع بالليل وحنا مجموعة شباب سليمان الحريص وسليمان الهمشى وحمد الشويقى ويوسف الصعيدى وعبد الله الدايود الله يرحم الميت ويبقى الحى نستانس على نوره ساطع نراجع بهدوء بالقيض بشعيب عقده اللى بين الزبارة وأفم سوق لبده من الجنوب وبراد يهقرع.
التريك اللى يعبّا بالقاز مهم بزواجات حايل بليالي الظلماء يكون قدام السفارة تريك محمول والثاني محمول وسط السفارة والثالث محمول خلف السفارة عرسى عام 1399 هـ بسوق المراشدة بيض الله وجيه المراشدة بسوق المشاهدة غربي برزان. السفارة على الله ثم على ثلاث تريكات , والحمد لله مغير الأحوال من نعمة إلى أنعام ماتعد ولا تحصى ورغد العيش اللذيذ اللى حنّا به وهالزمان من فضل الكريم صار الليل نهار حتى السماء ماتشوف ظلامه فضل من الله . الله يديم نعمته علينا ويرحم الأموات ويبقي الحيين .
علي الساير



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 674

Y
W V
تقييم
7.50/10 (2 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار