"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
صحيفة سبق الجميع???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الصفا

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي








الأخبار
الأخبار الحائلية
86 طفلاً وطفلة يتنافسون في المرحلة النهائية من جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم


20-06-1438 09:29 PM

سبق حائل / ماجد اللويش


يحتشد 86 طفلاً وطفلة من ذوي الإعاقة يمثلون أكثر من أربعين جهة من كافة مناطق المملكة العربية والسعودية ودول مجلس التعاون الخليجي – يحتشدون في مدينة حائل بدءاً من يوم الاحد القادم 20 جمادى الاخرة ، وعلى مدى ثلاثة أيام للتنافس في المرحلة النهائية من جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين في دورتها الحادية والعشرين .
ويشهد مركز الملك سلمان لرعاية الأطفال المعوقين بحائل استعدادات مكثفة لاستقبال هذا الحشد من الضيوف وذويهم في تلك المناسبة التي يعدها القائمون على جمعية الأطفال المعوقين تتويجاً لمسيرة المركز الذي يحتفل بمرور عشر سنوات على افتتاحه هذا العام .
وتحظى هذه الدورة برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز ، أمير منطقة حائل ، حيث يتفضل بتسليم الفائزين جوائزهم في الحفل الختامي للبنين الذي يقام بمشيئة الله يوم الثلاثاء 29 جمادى الثاني الجاري بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين وراعي الجائزة .
فيما يقام الحفل النسائي لتكريم الفائزات تحت رعاية حرم سمو أمير منطقة حائل ، صاحبة السمو الاميرة هالة بنت عبد الله آل الشيخ يوم الاربعاء ، الموافق 23 جمادى الاخرة .


وفي تصريح لفضيلة الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي وصف تبني سمو الأمير سلطان بن سلمان للجائزة بأنها "مبادرة كريمة من رجل كريم صاحب المبادرات الدينية والوطنية والاجتماعية، ولا تستغرب على سموه هذه المبادرات الرائدة الرائعة؛ فهو أهل للتقى والصلاح والمبادرات الفريدة، وأرجو الله أن يجعل ما يعمله في موازين حسناته، ومن ذلك هذه الجائزة الكريمة من رجل الكرم وصدق الوطنية والولاء وسلامة الاتجاه.
وأضاف فضيلته " أشكر جمعية الأطفال المعوقين ، وعلى رأسها سمو الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارتها، على هذا الاتجاه المشكور المبرور في سبيل عدم الاقتصار لهذه الفئة على تحفيظ القرآن والسؤال عن مجالات علمية أخرى في سبيل عموم تعليم هذه الفئة. ولا شك أن هذه الجمعية قدمت لهؤلاء الأطفال ما لم يقدمه لهم أولياء أمورهم، وبناءً على هذا نسأل الله تعالى لهذه الجمعية وللعاملين عليها، الأجر الجزيل والمثوبة المبنية على مرضاة الله ورحمته ومغفرته، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.
وتطلعّ فضيلة الشيخ المنيع الى اجتماع المسؤولين بالجمعية مع مدير جامعة الإمام والتفاهم معه بشأن إيجاد معهد علمي في محيط هذه الجمعية أو مركز تعليمي يتناول في مناهجه الدراسية مواد علمية منها تحفيظ القرآن.
ومن جهته أوضح الأمين العام للجائزة الأستاذ عبد العزيز السبيهين أن اللجنة التحضيرية للدورة 21 من جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القران الكريم للأطفال المعوقين استقبلت 170 طلباً للمشاركة في نسخة هذا العام التي ستقام في مدينة حائل ، وتم اجراء التصفيات للمشاركين والمشاركات من منطقة الرياض بمقر المركز الرئيس لجمعية الأطفال المعوقين ، حيث شارك في هذه المرحلة 25 من البنين و15 من البنات، وتأهل من هذه التصفيات 14 متسابقاً منهم 9 من البنين و5 من البنات، ليبلغ عدد المترشحين للمرحلة النهائية ممن انطبقت عليهم الشروط من جميع مناطق المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي 86 متسابقاً، حيث تأهل 54 متسابقاً ، و32 متسابقة يمثلون عشرات الجمعيات ومدارس تحفيظ القرآن الكريم ومعاهد التأهيل .
ورفع السبيهين أسمى آيات الشكر والتقدير الى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز ، أمير منطقة حائل لتفضله بتكريم الفائزين في هذه الدورة ، مشيراً الى أن ذلك يجسد ما تحظى به هذه الجائزة من تفاعل كريم ومساندة متميزة من أصحاب السمو أمراء المناطق التي احتضنت فعاليات المنافسة خلال الدورات السابقة ، وكذلك أصحاب الفضيلة العلماء الذين حرصوا ويحرصون على المشاركة في متابعة منافساتها وحضور حفلاتها الختامية سنوياً منذ انطلاقتها عام 1417هـ
وأشار السبيهين إلى أنه "نظراً لما حظيت به الجائزة على مدى العشرين عاماً الماضية من حضور مميز وسعة انتشارها وكثرة التنافس على المشاركة فيها وزيادة أعداد المتقدمين وارتفاع مقادير الحفظ لديهم، فقد تم هذا العام التوسع في مستويات الفروع حيث جرى إحداث مستوى رابع بكل فرع من فروع الجائزة الثلاثة وذلك لاستيعاب المزيد من الحفاظ الذين ارتفعت مستويات الحفظ لديهم وكذلك لا يُنسى في هذا المقام الدور الذي لعبته هذه الجائزة في استخراج تلك الطاقات الكامنة في نفوس هؤلاء الأطفال وزرع الثقة فيهم ليخرجوا أمام الملأ ليتنافسوا في حفظ كتاب الله الكريم مما أسهم في دمج الطفل المعوق مع أقرانه ومجتمعه فلله الحمد والمنة وجزى الله بالخير والمثوبة من كان سبباً في هذا العمل المبارك".
واختتم الأمين العام تصريحه مشيراً الى أن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان وجه بإنشاء وقف خيري بمكة المكرمة يخصص دخله لدعم نفقات الجائزة ، ويجري الان اعداد التصميمات المعمارية للمبنى المقرر أن يكون عبارة عن برج سكني تجاري مميز .
ومما يذكر أن فروع الجائزة تشمل ثلاثة ، الاول المعوقون جسدياً فقط، والفرع الثاني المعوقون إعاقة جسدية علوية شديدة مع صعوبات النطق، الفرع الثالث المعوقون عقلياً وجسدياً أو عقلياً فقط،



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 445

Y
W V
تقييم
1.00/10 (3 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار