×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

المجلس البلدي بمنطقة حائل ..غياب عن المواطن ووعود كاذبة لم تتم

بواسطة 18
المجلس البلدي بمنطقة حائل ..غياب عن المواطن ووعود كاذبة لم تتم
18 سبق حائل - فايز الطرقي :

انتقد عدد من المواطنين في منطقة حائل أداء المجلس البلدي في المنطقة ، وأشاروا إلى أنه لم ينجح حتى الآن في تبني قضاياهم ، وتحسين مستوى الخدمات البلدية ، مؤكدين أن وعود معظم المرشحين خلال الحملات الانتخابية ذهبت أدراج الرياح، وطرح المواطنون عدة ملفات عجز المجلس عن حلها ، منها طفوحات الصرف الصحي و مشكلة البسطات وايجاد الحلول لهن , وكثرة الحفر في الشوارع الفرعية والرئيسية، وسوء مستوى تنفيذ السفلتة، وتدني مستوى النظافة داخل الاحياء ، والتلوث المستمر في مجرى شعيب الادير والحرائق المستمره فيه , وعدم المطالبة بنشكيل لجنة تحدد الاسعار في المطابخ والمطاعم أسوه في المناطق الاخرى .
وفى مقابلات ميدانية مع المواطنين حول تقيمهم لأداء المجلس البلدي تجاه المشكلات اليومية ، ذكرت ام سامي انه تم مراجع المجلس البلدي ، لتقديم شكوى حول ايجاد حلول للبسطات لكن دون جدوى ولكن أضرب كفا على كف مستغربه أن يكون مصير أصواتنا التي انتخبنا بها أعضاء للمجلس لا يمثلوننا على أرض الواقع .
ويقول احد المواطنين حيث حاولت التواصل مع عضو المجلس البلدي الذي يمثلنا أكثر من مرة ، ولم تفلح تلك المحاولات ، فالعضو أصبح بعد انتخابه لا يرد ليس علي فقط بل على أكثر من مواطن في الحي الذي يمثله ، والمستغرب أن العضو المنتخب على الرغم من الاهتمام الكبير منه بقضايا ومشاكل الحي في بداية الحملة الانتخابية باتت بعد نجاح انتخابه مجرد " سراب "، وهذه التصرفات تدل على أن عددا كبيرا من الأعضاء مجرد أسماء فقط ، ولا وجود لهم على أرض الواقع».
ويرى المواطن نايف الشمري / أن المشكلة الحقيقة التي سببت ضعفا في أداء المجلس البلدي بمنطقة حائل ، هي عدم حضور الاجتماعات التي تعقد للمواطنين للاستماع لمشاكلهم وملاحظاتهم ومطالبهم على قلتها ، وأنه على الرغم من طلب التواصل مع الأعضاء الممثلين للمواطنين في الأحياء إلا أن المحاولات المتكررة باتت نوعا من الإلهاء ، حيث أصبح العضو مهتما بأعماله الخاصة ، ولا يتجاوب إلا مع علية القوم في الحي ، والذين تربطه بهم مصالح مشتركة.
وأضاف : " نحن نشاهد كل هذه الممارسات المرفوضة كما أن بعض الأعضاء تناسى الدور المطلوب منه ، وتناسى الوعود التي قطعها على نفسه في حملته الانتخابية وأصبحوا يمثلون الأمانة ويدافعون عنها بدلا من تمثيل المواطن والناخب ".
وقال إن دور المجلس البلدي دون المأمول كثيرا ، لافتا إلى أن المشاكل التي تتعرض لها حائل كثيرة ولم يتم حل معظمها ، واستطرد : " الذي يحز في النفس أن تلك المشاكل تعرضت للتفاقم أكثر من ذي قبل ، بينما أعضاء المجلس يغردون بعيدا عن تلك الملاحظات والمشاكل الحقيقة التي تعاني منها حائل "
وطالب المجلس للقيام بالدور المطلوب منه ، والإطلاع بالمسؤولية الكبيرة التي حملهم إياها المواطن ، مشددا في ذات الوقت على أن على المجلس أن يقوم بالتواصل مع الأمانة ، وفي حالة عدم التجاوب منها الاتجاه مباشرة إلى وزارة الشؤون البلدية والقروية ، وشدد على أهمية الاتجاه للإعلام على مختلف أنواعه ، ومواقع التواصل ألاجتماعي والتي تقوم الآن بدور مهم وسريع في الكشف عن مكامن الخلل في أي مكان.
واختتم نبرته المغلفة بالحزن والأسى قائلاً : " كنا نتأمل كثيرا بالدور المهم الذي كان على المجلس البلدي الاطلاع به ، إلا أننا أصبنا بالإحباط من الوضع الحالي لضعف دوره وغياب الكثير من الأعضاء عن المشهد العام في الأحياء ، وعدم فاعليتهم مع القضايا الأخرى ".


** ومن خلال هذا التقرير نلخص أبرز ملاحظات المواطنين على المجلس البلدي :

- عدم نجاح المجلس فى تبنى القضايا المرتبطة بتحسين الخدمات
- غياب الدور الرقابي وحرص البعض على تمثيل الأمانة أكثر من المواطن
- عدم الوفاء بالوعود الانتخابية وصعوبة التواصل مع العضو
- عدم تفعيل لجنة الشكاوى وغياب البعض عن الجلسات المرتبطة بعرض مشاكل المواطنين
- عدم الاطلاع على المشاكل على أرض الواقع، والتأخر فى طرح الحلول .
10 | 0 | 1313
التعليقات