×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

بالصور ... " سبق حائل " في عالم الصقور ومقيض حشاش التبيناوي

بواسطة 6
بالصور ... " سبق حائل " في عالم الصقور ومقيض حشاش التبيناوي
6 سبق حائل ــ فهد الضبعان :

هواية القنص هواية قديمة توارثها الأبناء من الآباء والآباء من الأجداد وللقنص بالطير لذة خاصة عند من يتبع هذه الهواية فرغم التعب وما يتبعه من أمور مالية يدفعها الصقارفي المقناص وعلى الطير إلا أن هذه الهواية في إزدياد

سبق حائل إنتقلت إلى إستراحة ومربط (مقيض)الأخ حشاش التبيناوي لتنقل لكم بالصورة والقلم مايدور في هذا العالم الجميل


البداية مع الأخ أبو حاتم حشاش التبيناوي الذي تحدث عن بدايته في عالم الصقارة

كانت بدايتي من عام 1410هـ واستمرت طيلة السنوات الماضية حتى وقتنا الحالي وكانو الصقارين يعدون على الأصابع في ذلك الوقت

س ـ كيف كانت الإمكانيات في البدايات

ج ـ كنا نخرج الى رحلات القنص بدون أي جهاز من الأجهزة الحديثة أمثال القارمن أو الجهاز اللاسلكي أو جهاز تتبع الطير الذي يحدد مكان الطير عند الهدد


س ـ ماهي الطريقة التي كنتم تتواصلون بها عندما يجد أحدكم طير الحبارى في ذلك الوقت

ج ـ كنا إذا وجد احدنا هذا الطانر يرتفع في مكان عالي ويستعمل الأنوار لتنبيه الصقارين لكي يحضروا إليه حيث كنا ننتظر وقت طويل حتى نجتمع ثم نقوم بالهدد على الحبارى وهذا ربما يأخذ وقتنا كله ذلك اليوم أما في الوقت الحالي فمن خلال الأجهزة الحديثة يجتمع الصقارين بوقت قياسي مما يجعل الفرصة أكبر للبحث عن حبارى أخرى

س يتحدث الأوائل عن وفرة الصيد في السابق هل لازال الصيد متوفر

ج، للأسف أن الصيد قل وبكثرة لأسباب عدة من أهمها
1ـ كثرة هواة الصيد
2ـ عدم إحترام البعض لقوانين الصيد مثل الوقت الذي تحدده الحياة الفطرية لبدء موسم القنص واستعمال الأسلحة النارية وكذلك استعمالهم لأجهزة أصوات الطيور في عملية الصيد والتي أصبح شرها أكثر من نفعها وخاصة لصاحب الطير


س ـ أبو حاتم هل تفسر للقراء ماهو المربط (المقيض)ومتى يبدأ ومتى ينتهي

ج ـ المربط هو المكان الذي يضع به الصقار طيره بعد إنتهاء موسم القنص وخلال هذه الفترة يقوم الطير بتبديل الريش القديم الذي تعرض لبعض التشوهات أثناء فترة المقناص بالريش الجديد وبدايته بنهاية فصل الربيع من كل عام وينتهي في بداية فصل الخريف (طلوع نجم سهيل)


س ـ شاهدنا أن لديك مربط(ناجح) كما قيل لي فيه عدد كثير من الطيور هل جميعها من داخل المنطقة


ج في البداية كان المربط مختصر على الطيور الخاصة بي وبعض الأصدقاء وبعد نجاح المربط ولله الحمد أشار علي البعض بإنشائه وبالفعل وبحمد الله بدأ يشتهر وزاد عدد الطيور من المنطقة وخارجها

س ـ بصراحة أيهما أفضل المقانيص الحالية أم المقانيص الماضية
ج ـ من ناحية وفرة الصيد فالماضي أفضل رغم قدم صناعة السيارات وعدم وجود ألأجهزة أما من ناحية الراحة للصقر والصقار فوقتنا الحالي لأنك تجد الطرق ألمعبده والأجهزة اللاسلكية المتنوعة والسيارات الجديدة المتنوعة ولله الحمد

س ـ تشتهرا لمناطق التي تقع شمال المملكة بمواقع جميلة للقنص ماهي ألأفضل بنظرك

ج ـ منطقة التيسية والمناطق الواقعة (باللبة) وأعني من الرمثيات ألواقعة شرق اللبة حتى حدود منطقة ألجوف الشرقية

وتحدث الصقارين أبو فهد خليف التريباني وبندر السايروسألناهم عن كيفية تجهيز الطير بعد المقيض حتى بداية المقناص

ـ في البداية يقوم الصقار (بتدهيل)يعني تجهيزالطير لكونه يكون متوحش وغير معتاد على صاحبه بسبب بقائه بعيد عن صاحبة فترة الربط والتي تصل إلى 6 أشهر يكون فيها في وزنه زائد (صنيع)
ومن ثم يبدأ الصقار بنقل الطير على ألليد لمدة أسبوعين حتى يألف على صاحبة مع تخفيف عملية الإطعام (العلف)حتى يعود إلى وزنه الطبيعي بما يعادل 1000جرام تقريبا
بعد ذلك يبدءا تمرين الطير (الدعو)شبه يومي في أماكن بعيدة عن العمران حتى يستعيد لياقته والذي يكون بعدها جاهز للقنص (الهدهد)

وشاركنا بالحديث الصقار ين فوزان مقبل وأبو راكان طلال الشريهي والذين تحدثا عن بعض ألنواقص والإحتياجات ألتي يحتاجها صقارو المنطقة ــــــ أن منطقة حائل تشتهر بكثرة أعداد الصقارين ويحتاجون إلى مستشفى متخصص بالصقور لكونهم يذهبون لمستشفيات خاصة بعلاج الصقور خارج المنطقة أضف إلى حاجتها لسوق متخصص لبيع وشراء الصقور ومستلزماتها وكل هذه نناشد بها تجار المنطقة للأستثمار في مثل هذه المشاريع ليفيدوا ويستفيدوا بدلا من أن ينتقل الصقار بطيره بين مستشفيات الصقور بين الرياض والقصيم أو في حال رغبته للبيع والشراء فأنه كذلك يعاني نفس المعاناة

وأجمع الحضور كلاُ من الصقارين عنبر العنبر وحشاش التبيناوي و فوزان الحشاش ونشمي خليف وخليف القعيميل و حماد الأسلمي و هادي الرمالي وبندر سايروبندر البشيرومحمد الفايز

وماجد العمري وشاعر المقناص مفوزالتبيناوي


بأن مايحدث من بعض ألأشخاص في موسم القنص من دفع الأموال الطائلة لأي شخص يجد طائر الحبارى قد اضر كثيراً بالقنص والمقناص وأضافوا بأنه وللأسف أصبح هذا الطائر سلعة تجارية و رائجة بين أناس من خارج أوساط الصقارة ومن مختلف الأعمار يستفيد منها ألطرفين صاحب الطير الدافع للمال لكونه تأتيه أخبار الحباري عبر الجهاز اللاسلكي وما عليه إلا حمل طيره والإتجاه نحو الموقع الذي يبرمج له على جهاز القارمن يقوم بهدد طيره عليها وكما يقال (باردة مبردة) ويستلم الشخص الذي يعثر عليها المال (الفوري) وأصبح ألصقار ألغير قادر على دفع المال في مهب الريح وتجده يذهب للقنص لايستفيد غير التعب والخسائر المتنوعة
وأضافو بأنهم يستنجدون بوجه السعد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن لتوجيه رؤساء مراكز الإمارات بالمنطقة لمراعاة مثل هذه الأمور التي أضرت بهم وأضافو بأنهم كلهم ثقة بسموه الكريم لكونه من خيرة الصقارين ويعرف معاناتهم


image

image

image


image

image

image


image

image




المربط



image




image




image



image



image



image




image























ه
0 | 1 | 2691
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر