×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

عبدالغني الأكثر مشاركة سامي الهداف الشلهوب الأكثر صناعة ... " تاريخ الأخضر في تصفيات كأس العالم بالأرقام " 108 مباراة 11 مشاركة 4 تأهل 193 لاعب 18 مدرب 31 منتخب واجه الأخضر .. التفاصيل بالداخل

بواسطة 28
28 سبق حائل ــ ثامر الفلاج :

يواصل الأخضر السعودي مشاركته الحادية عشر في تصفيات كأس العالم وذلك بتواجده ضمن المجموعة الثانية من التصفيات النهائية لكأس العالم 2018 إلى جانب منتخبات أستراليا واليابان والإمارات والعراق وتايلند التي سيبدأ التصفيات بمواجهتها يوم الخميس القادم 1 سبتمبر على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، واستنادا إلى تاريخ المنتخب السعودي على شبكة الانترنت (www.ksa-team.com) فإن أول مشاركة للأخضر كانت في تصفيات كأس العالم 1978 وبشكل متوالي حتى التصفيات الحالية ونجح الأخضر (4) مرات في تجاوز التصفيات إلى النهائيات وذلك أعوام 1994، 1998، 2002، 2006.

وانتظر الأخضر حتى مشاركته الخامسة في تصفيات كأس العالم 1994 ليحقق النجاح ويصعد للمرة الأولى لنهائيات كأس العالم ونجح في ثلاث نسخ أخرى متتالية إلا أنه أخفق في تصفيات التأهل للنسختين الأخيرتين، ويأمل الأخضر أن يستعيد أمجاده ويعود إلى كأس العالم من جديد بعد غياب بالرغم من مشقة الطريق الذي سيتوجب تحقيق الأول أو الثاني ضمن المجموعة الحديدية أو المركز الثالث الذي سيتوجب عليه خوض الملحق الآسيوي مع ثالث المجموعة الأولى ثم في حال تجاوزه ثم تجاوز الملحق العالمي مع رابع الكونكاف للوصول لكأس العالم وسيتطلب ذلك حوالي أكثر من سنة من الركض للوصول إلى روسيا.

المباريات:
من أصل (108) مباراة لعبها الأخضر السعودي في تصفيات كأس العالم فاز في (62) مباراة فيما تعادل إيجابياً في (13) مباريات وسلبياً في (14) مباريات وخسر الأخضر في (19) مباراة، ويعتبر فوز الأخضر على منتخب تيمور (10-0) في المرحلة الأولى من هذه التصفيات هو أكبر فوز يحققه الأخضر في التصفيات بعد أن ظلت نتيجته مع مكاو (8-0) في تصفيات 1994 لمدة 22 عاماً كأكبر فوز يحققه في التصفيات قبل عشرة تيمور، بينما كانت خسارته أمام نيوزيلندا (0-5) في تصفيات 1982 هي أكبر خسارة يتلقاها في التصفيات ويملك الأخضر سجلاً حافلاً بعدد المباريات من دون خسارة وصل إلى (20) مباراة منذ الفوز في مباراة كوريا الشمالية (2-0) في تصفيات 1990 وحتى التعادل مع إيران (1-1) في تصفيات 1998 والتي أعقبها الخسارة أمام الصين (0-1)، فيما وصل أكبر عدد من الانتصارات المتتالية إلى (8) انتصارات من لقاء العراق (2-1) في تصفيات 2002 إلى لقاء سريلانكا (3-0) في تصفيات 2006، وخرج الأخضر دون أي خسارة في تصفيات كأس العالم 1994 و2006 وكذلك في التصفيات الحالية 2018 يملك سجلاً خالياً من الخسارة بعد 8 مباريات في المرحلة الأولى، فيما خرج دون أي فوز في تصفيات كأس العالم 1986 حيث لم يلعب سوى مباراتين أمام الامارات خسر في الأولى وتعادل الثانية وهو أقل عدد من المباريات في تصفيات واحدة للأخضر، فيما كان أكبر عدد من المباريات خلال تصفيات 2010 حيث لعب الأخضر 16 مباراة، وبالطبع سيتجاوز عدد المباريات في التصفيات الحالية الرقم السابق حيث سيلعب الأخضر 18 مباراة كحد أدنى.

الأهداف:

سجل الأخضر في تصفيات كأس العالم (215) هدفاً بمعدل (1,99) لكل مباراة واستقبل مرماه (83) هدفاً، وجاءت أهداف الأخضر بواقع (104) هدفاً في الشوط الأول و(109) هدفاً في الشوط الثاني وهدفين جاء بقرار من الجهة المنظمة لإشراك لاعب غير قانوني من منتخب سنغافورة حيث احتسبت النتيجة (3-0) وهي قد انتهت (2-0) والمرة الثانية في التصفيات الحالية لشغب جماهيري في لقاء ماليزيا حيث احتسبت النتيجة (3-0) وهي قد انتهت (2-1) ، وسجل سمير سلطان أول هدف للأخضر في التصفيات في مرمى سوريا خلال تصفيات 1978فيما سجل تيسير الجاسم آخر هدف وذلك في مرمى الإمارات في آخر مباراة خلال هذه التصفيات وسجل عبدالله الشيحان أسرع هدف للأخضر في تاريخ التصفيات وذلك عند الدقيقة الأولى من لقاء العراق خلال تصفيات 2002 ويعتبر سامي الجابر صاحب الرصيد الأعلى من الأهداف السعودية في تصفيات كأس العالم برصيد (16) هدف فيما قفز هداف التصفيات الحالية محمد السهلاوي إلى المركز الثاني برصيد (15) هدف وتراجع طلال المشعل للمركز الثالث برصيد (14) هدف ثم عبيد الدوسري رابعاً (13) هدف ويأتي خالد مسعد خامساً برصيد (11) هدفاً، فيما يأتي محمد الشلهوب كأفضل صانع أهداف للأخضر في تصفيات كأس العالم بصناعته لـ(11) هدف يليه كلاً من سامي الجابر وفهد المهلل وأحمد الوخي وحسين عبدالغني بصناعتهم (7) أهداف ثم يليهم تيسير الجاسم الذي صنع حتى الآن (6) أهداف في التصفيات، وسجل للأخضر (60) لاعباً خلال مشاركاته الأحد عشر بالتصفيات بالإضافة لهدف من النيران الصديقة وفيما جاء (17) هدف من ضربات الجزاء رغم أنه أهدر (5) ضربات جزاء أخرى خلال مشاركاته الأحد عشر، وسجل الأخضر أكثر أهدافه في الربع ساعة السادس من (76-90) بواقع (49) هدفاً، ويعتبر منتخب تيمور الشرقية أكثر منتخب استقبل أهداف من الأخضر بـ(17) هدف فيما يعتبر منتخب إيران أكثر المنتخبات التي سجلت في مرمى الأخضر بواقع (15) هدفاً ، ويعتبر الإيراني علي دائي صاحب أعلى رصيد من الأهداف في شباك الأخضر بالتصفيات بتسجيله (3) أهداف وجاءت الأهداف التي تلقاها الأخضر في مشاركاته عن طريق (21) لاعباً من (19) منتخباً من أصل (31) منتخباً واجههم الأخضر في التصفيات حيث فشلت منتخبات اليابان، عمان، اليمن، سريلانكا، تركمانستان، سنغافورة، هونج كونج، تايبيه، فيتنام، منغوليا، ماكاو وتيمور الشرقية بالتسجيل بمرمى الأخضر خلال التصفيات، وجاءت أغلب الأهداف في مرمى الأخضر بالربع الثالث من (31-45) والسادس من المباراة من (76-90) بواقع (19) هدف فيما جاءت أغلب أهداف الأخضر في الربع ساعة السادس من (76-90) بواقع (49) هدف وهو ما يعادل (22.8%) من أهداف التصفيات، وسجل سامي الجابر الهاتريك مرتين أمام تايبيه (6-0) في تصفيات 1998 وأمام فيتنام (5-0) في تصفيات 2002، وأيضاً سجل طلال المشعل الهاتريك مرتين أمام فيتنام (4-0) وبنجلاديش (6-0) في تصفيات 2002 فيما سجل سعيد العويران وحمزة أدريس الهاتريك في مباراة مكاو (8-0) خلال تصفيات 1994 إلا أن محمد السهلاوي في المرحلة الأولى من التصفيات كسر كل هذه الأرقام وسجل (5) أهداف في مباراة تيمور الشرقية ليصبح صاحب الرصيد الأعلى في التسجيل بمباراة واحدة في التصفيات.



اللاعبون:

شارك مع الأخضر فعلياً في التصفيات العشر (193) لاعب ويعتبر حسين عبدالغني بمشاركة سامي الجابر أكثر اللاعبين مشاركة بواقع (36) مباراة إلا أن مشاركات عبدالغني وصلت إلى (3158) دقيقة كأكثر اللاعبين مشاركة في عدد الدقائق فيما يعتبر أسامة هوساوي الأكثر مشاركة من القائمة الحالية حيث يملك (32) مباراة جميعها متتالية كرقم قياسي منذ أول لقاء له أمام سنغافورة (2-0) في تصفيات 2010 وحتى لقاء الامارات (1-1) في آخر مباراة من المرحلة الأولى من هذه التصفيات ، وكان فهد المصيبيح يملك الرقم السابق بـ(21) مباراة في التصفيات منذ لقاء العراق (1-0) في تصفيات 1982 وحتى لقاء كوريا الشمالية (2-1) في تصفيات 1990، ويملك هوساوي الفرصة لأن يصبح أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ الأخضر بالتصفيات إذ يحتاج لخمس مباريات فقط ليتجاوز رقم عبدالغني والجابر.



المنتخبات:

قابل المنتخب السعودي في المشاركات العشر (31) منتخباً كان النصيب الأكبر لمنتخب إيران الذي واجهه في تسع لقاءات فاز الأخضر في ثلاث وتعادل في ثلاث وخسر ثلاث، يليه منتخب الكويت الذي واجهه الأخضر (8) مرات خلال المشاركات العشر فاز في ثلاث وتعادل في اثنتان وخسر ثلاث، وسبق للأخضر أن واجه جميع منتخبات مجموعته في تصفيات كأس العالم مسبقاً إذ لعب مع الإمارات (7) مرات وتايلند والعراق (4) مرات وأستراليا مرتين واليابان مرة.

البطاقات الملونة:

حصل لاعبو الأخضر خلال المشاركات العشر على (142) بطاقة صفراء وسبع بطاقات حمراء كانت ليوسف الثنيان أمام سوريا وماجد عبدالله أمام الامارات في تصفيات 1990 وأحمد جميل أمام الكويت في تصفيات 1998 ونواف التمياط أمام فيتنام وصالح الصقري أمام إيران في تصفيات 2002 ونايف هزازي وأحمد عطيف في تصفيات 2010.

المدربون:

على مدى تاريخه في مشاركاته بتصفيات كأس العالم كان الأخضر السعودي يدخل كل نسخة بمدرب جديد بداية من البرازيلي بيل ماغراي في تصفيات 1978 وحتى الهولندي بيرت فان مارفيك في التصفيات الحالية 2018 والتي كان قد بدأها في بلقاء فلسطين الأول السعودي فيصل البدين ليكون عدد المدربين الذين دربوا ألأخضر خلال التصفيات الأحد عشر (18) مدرب كان أكثرهم في تصفيات 2010 التي تواجد بها ثلاثة مدربين فيما كانت التصفيات الأربع الأولى بمدرب وحيد، كان ناصر الجوهر أكثرهم بـ(21) مباراة وبـ(17) انتصاراً فيما يعتبر محمد الخراشي وفيصل البدين الأقل حيث قادا الأخضر في مباراة وحيدة بالتصفيات، و سيحتاج مارفيك (4) مباريات فقط ليصبح ثاني أكثر المدربين قيادة للأخضر في تصفيات كأس العالم بعد الجوهر كما يحتاج إلى (3) انتصارات فقط ليصبح ثاني أعلى مدربي الأخضر انتصاراً في التصفيات وهو الذي حتى الآن بسجل خالي من الخسارة، كما أنه صعد إلى المركز الثاني كأكثر المدربين سجل معه لاعبو الأخضر بـ(25) هدف بعد الجوهر الذي يغرد وحيداً حيث سجل معه لاعبو الأخضر (63) هدفاً ولم يستقبل الأخضر مع مارفيك سوى هدفين فقط خلال سبع مباريات.

الأشهر والأيام:

لعب الأخضر تصفيات كأس العالم خلال جميع أشهر العام ويعتبر شهري مارس الأكثر من حيث عدد المباريات حيث لعب فيهم الأخضر (20) مباراة فيما لعب خلال شهر يناير مباراة واحدة فقط، أما في أيام الأسبوع فقد لعب الأخضر في جميعها وكان أكثر عدد من المباريات أتى خلال يوم الأربعاء (25) مباراة.



الملاعب والمدن:

لعب الأخضر في تصفيات كأس العالم خلال مشاركاته الأحد عشر في (36) ملعباً في (30) مدينة بالقارة الآسيوية ويعتبر استاد الملك فهد الدولي بالرياض الأكثر من حيث عدد المباريات حيث لعب فيه الأخضر (22) مباراة يليه استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام حيث لعب فيهما (11) مباراة ثم استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض (10) مباريات ولتصبح عدد مبارياته في الرياض (32) مباراة كأكثر مدينة لعب فيها التصفيات فيما تأتي الدمام ثانياً بـ(11) مباراة وجدة ثالثاً بـ(10) مباريات.
0 | 0 | 899
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر