×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

يومنا الوطني الواحد والتسعون

بواسطة ١
يومنا الوطني الواحد والتسعون
١ بإسم أعضاء مجلس صحيفة سبق الجميع السعودية الحائلية، نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، وإلى أمير منطقة حائل الغالي / عبد العزيز بن سعد آل سعود، موصلاً الحب إلى نائبه الكريم فيصل بن فهد بن مقرن بن عبد العزيز آل سعود، وذلك بيوم مملكتنا الواحد والتسعين الذي أسس كيان هذه المملكة الرائدة جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه الذي أرسى قواعد الأمن والأمان والعيش الرغيد بربوع مملكتنا الغالية وجعل الأمن والأمان مستتب وأصبح المواطن بعيش رغيد والمساجد عامرة بروادها أمن وأمان وهم يلهجون لمؤسس كيان هذه المملكة التي أصبحت مع صفوف دول العالم المتقدمة بالعلم والفكر والبناء والإنتاج .
يوم غالي علينا نحن الشعب السعودي المجيد ولو أن كل أيام مملكتنا أعياد تترا وحب مملكتنا بقلوبنا قبل أقلامنا وألسنتنا وإن شاء الله تبقى مملكتنا راسية رسو جبالها بالدين وجديد الحياة وسعادة المواطن إلى كل خير منشود وتقدم موسوم إن شاء الله.
والحمد لله أن مملكتنا الغالية لحقت بعالم التقنية الحديثة والعلم والموسوعة الفكرية والتشييد وجديد التكنلوجيا الحديثة والحمد لله أن مملكتنا مهوى ومقصد كل مسلم بأنحاء العالم لزيارة المملكة القاصد للحج وللعمرة. وسخاء دولتنا العزيزة بخدمة الحرمين التي جعلتهما معلم عالمي ديني ومقصد عالمي لم يسبق حكومتنا أي دولة بالعالم في جديد كل جديد والتشييد بعمارة الحرمين وسهولة ويسر مواسم الحج والعمرة وشموخ مكة المكرمة والمدينة المنورة بإمتياز العمران وتفوق الفنادق التي أصبحت عالمية الهندسة المدنية وشموخ وروعة وزهاء وجمال مناظر الإعمار الذى يفتح الأنفس المغلقة ويشرح الصدر. وكل من زار مكة والمدينة من مسلمي العالم تمنى عدم المغادرة من بهجة معالم الدين الصحيح المتسق .
رعاكم الله ياوالدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الشاب الجديد برؤية 2030 وحبه لوطنه والساعي لسرعة تقدمه وإرتقائه في مصاف الدول التي تقدمت وبنت حضارتها كل بوطنه ووطننا المملكة العربية السعودية العزيزة بوفائها للحرمين الشريفين وشعب الحرمين ندعوا الله دوام هذا العز الذي يتجدد ويعلو ويتقدم بنجاح أذهل دول العالم وإن دل هذا على شىء فإنما يدل على تمسك دولتنا الكريمة بالقرآن وسنة نبينا محمد صل الله عليه وسلم وأصالة هذا الشعب الأبي الذى مع حكّامة وحكاّمه معهم فى السر والعلن. عشت أيها الوطن فإنك بأمانة آل سعود نعم الأسرة ونعم الحكّام ونعم الشعب .
عنهم المشرف العام أ. فرحان بن مطلق المسمار
0 | 0 | 1402
التعليقات