×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

باللهجة الحايلية :- ( الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان ) ( الأقــارب إثـنــان )

بواسطة 1
باللهجة الحايلية :- ( الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان ) ( الأقــارب إثـنــان )
1 سبق الجميع - علي الساير:

الأول / جميع إسر الأقارب والبنيخي وما يتفرع منهم :- تضامنهم بــرٌ ورحمة وذهب ومذهب , وارث من بعد وارث ونخوا وحميّة أصيلة جذورها من عصر الجدود والآباء قاعدتهم الحق والعدل رجال ونساء , يرفعون الهابط منهم ويدعمونه ويهيؤنه , والمرتفع منهم يهبّطونه ويلقنونه , محكمتهم بديوانيت الجدود والآباء , مالهم عدوان من بعيد وقريب حياتهم إستقرار وتكافل إسرى موروث , وصفاء قلوب لامحتاج بينهم , الغير يحترم صغيرهم وكبيرهم لأنهم أهلاً للإحترام , شعارهم لجيرانهم أرقابنا تفنى وتبقى أرقابكم , وصيام رمضان يشجعون الصغير على الصيام رغم الجوع والبرد القارص القارس والصيف اللاهب اللافح وعيد الفطر وعيد الضحية بينهم عيدين بفرحتين يتذكرهما كبيرهم ويروى ذكرياته على صغيرهم وصغيرهم يتلذذ بما كان من ذكريات الجدود والآباء ويلتزم - إليا نوى حدا عيالهم يتزوج يتخير زوجته من عمومته ولايسمح له يخطب خارج حدود بنيخيه , ومحفول مكفول من االخساير إذا هو ضعيف , عزوته يدعمونه - سجينهم مايبات بالسجن إن سجنه بحقوق مقدور عليها {,إلاّسجين الدم علمه عند الله ثم الدولة أعزها الله} مايتسلطون على احد ومن تسلط عليهم إن كان له حق ياخذه وهو يتقهوى بديوانيتهم , وإن كان متسلط يلقّنونه بالعلم اللى ماعاد يتحدى ويتليقف ويسترونه إلا إذا هو فضح نفسه , أبناؤهم مناصب بالدولة قضاة ومدراء ومعلمين .... الخ أسرارهم بينهم والله سبحانه يعلم خافيهم وظاهرهم , حفلات عروسهم محفوفة ومختصرة جداً , ولا تبذير ولا أسراف ولا بذخ يغضب الله والعريس ليلة عرسه يحفّون به عزوته وبنيخيه , حضور مشهود مهيب يسر الصديق رجال ونساء عزّوةْ قول وفعل يرفع الراس ومثل يحتذى به - والغريب محترم , وشهود الله برضه تكاتفهم ونكافلهم الإسرى موسوم - الضيف إليا لافا كرامته بقهوة الشيوخ أجدادهم وأبوانهم تراحيبهم بهلا وغلا ويالله تحييه ضيوفهم محشومين مكرمين وحجاج مثل ليلة النصف من الشهر وتهلاتن تجدد تسبق لذيذ طعم ميرهم الحاتمى المشهود لكل من لفا عليهم - ضيف - فداوى - طرقى - محتاج - , وتهلاتن حاتمية أصيلة طبع ماهو رياء ولا سمعه والله إنهم أجواد جودهم مثل هملول سحابة الوسمى من لفى عليهم تمنّى ما يغادر ديوانيتهم ما فكرو بشاعر يمدح ويثنى أو ثرثار حقود بغيضه معادى – الله أكبر برهم بوصلهم وتضامنهم هبه من الله سبحانه جمعهم صف متراص بالإنتماء والتضامن والغريب الحسود بينهم ما يسود عزوة ونصره للمهموم وللمديون , الغيبة والنميمة محرمه على صغيرهم وكبيرهم ذكور وإناث والسعادة واضحة بنواصيهم , أطفالهم أدب وعلوم رجال لاحقد ولاحسد الضيف محشوم ومخدوم ومكرّمْ بطيبة نفس وفنجال قهوة هيل وزعفران بدلال ووجارووقارمن ماضى جدودهم وابوانهم ربوّة شيوخ , علمهم غانم بين الناس ,مع إسرهم إصلاح وصلاح وفلاح والكل مرتاح , وللى يحتاجهم من باقى الناس يروحون الراواسى يم داره مايتحرونه يجيهم , ويجتهدون باالإصلاح ويدفعون الغالي والثمين ولا يطلعون من اللى دعاهم إلاّ مصحلين بينهم وباذلين ما يستطيعونه من قول وفعل باللى يقدرون عليه محرومين الحقد والحسد والبغض للناس والكراهية والنميمة لا يهدونه ولا يبيعونه يدفنونه ولا يصلون عليها , إليا مات ميتهم تدمع عيون قلوبهم قبل دموع عيونهم تكسف شمسهم قبل مغيبه ماهو زعلن على الله لكن فقيدهم غالي وغيابه يجعل القلب يحزن والعين تدمع وإن دل هذا هلى شىء فإنما يدل أن حبهم وغلاهم من القلب ذهب ومذهب , يتصدقون لميتهم بمشاريع خيرية تنفعه بقبره مثل بناء المساجد ومشاريع الماء صدقة جارية دائمة وأخلاقهم دايم جدبدة مثل شمس الضحى - إليا لفا عليهم حدا عيالهم بعد غياب طويل تعال شف حفاوة الإستقبال كأنهم بيوم عيد قصايد وعرضات وسامرى وتهلات تعوض ولدهم بعده عنهم الطويل ويحسسونه إن القلوب بالغلاء متعافية متشافية ومحرم عليها الكآبة , إحتفالاتهم وتزاحم سياراتهم يحضر أمن المرور ويتشرف بتنظيم سياراتهم بلفوة الغالي يتركون أشغالهم وحضورهم فرحة بلفوة الغالي ويملكون صندوق خيرى هم هله وعزوته مردودة المالي يعود لهم وكل موظف رجال ونساء بدعمون صندوقهم الخيرى شهرياً إليا صرفت الرواتب تغذية للصندوق والمتبرع ما ماتنضر إسرته والتبرع حسب كثر الراتب وحتى اللى رواتبهم قليلة يدعمون الصندوق , يدعمون بسريّة تامة يدعمون الصندوق بكرم وطيبة نفس ما يدرون بقية الإسربإسم التاجر من جماعتهم باللى دعم - والرصيد مايهبط والتجّار مغنيهم الله بليا رواتب وصندوقهم الخييرى عليه أمناء رواسى بقلوب حنونه بصدق الإنتماء شعارهم دوام عـز الإسرة دوائر الشرطة والمحاكم براحة من تلك الإسر الكبيرة ماشاءالله مايعرفون الشكاوى لأنهم دفنوها ولا صلو عليها والمخطى من إسرهم محلولة المشكلة بساعتها حتى محبينهم خارج إسرهم يفشل ويخسر ويعتذر المعتدى الظالم أجاويد من طيب تواضعهم يعتذرون وهم ما أخطو , وعيالهم بالمدارس الثلاث إلى الجامعة محترمين ويتواصون على الإحترام للنفس وللغير أللى يتخرج من عيالهم من الجامعه بمختلف التخصصات يعدّون لهم حفلة سنوية كأنهم بيوم عيد مابعيالهم فاشل بدراسته متواصين كلن يقول إحتفظ بسمعه جدودى ووالدييى وإنتخيبة , تراهم بالمسجد كل فرض الصغير قبل الكبير , وإليا تحدث الصغير بديوانيتهم أنصتو وسمعو لحديثه تشجيع ودعم من مبطى سمعتهم تسرهم من وارث رحل ووارث حيّن يرزق وإسر ن كريمة وشور واحدهم شورى بينهم , مسعدهم ربى ومغنيهم ومثبتهم اهل النوايا الصادقة هذولا الأقارب تقارب وهذولا أللى أثنى عليهم ربى بحكم كتابه وسنة نبيه محمد صل الله عليه وسلم.
• فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ ﴿١٧٥ النساء﴾
الثاني :- أقارب وبنيخى :-.......................................أكمل حفظك الله ؟
0 | 0 | 167
التعليقات