×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

باللهجة الحايلية :- ( الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان ) ( شجاعة فتاه من حايل عجيبة جداً جداً )

بواسطة 1
باللهجة الحايلية :- ( الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان ) ( شجاعة فتاه من حايل عجيبة جداً جداً )
1 سبق الجميع - علي الساير:

ربي لاتجعل نعيمك يشغلنا عن حمدك ولا تجعل بلاءك يشغلنا عن إستغفارك.
الرّاوى زوجها :-
تخرج محمد من جامعة الملك سعود بالرياض عام 1391 هـ وعاد لوالديه وشقيقاته الثلاث بحايل وتم تعيينه معلماً حسب تخصصه , وزانت أحوال محمد وإسرته بعد تعيينه , وقعت عين محمد على فتاة من إسرة معروفة أحبها على بعد بإحترام ووقار - بشر محمد والديه انه يود يتزوج فرحو وسألوه منهى اللى ودك تزوجها ؟ قال { بنت الفلان } أرغبها تكون زوجتى أيدوه والديه زارت أم محمد تلك الإسرة الكريمة وطلبت يد بنتهم قالو أمهلونا ثلاثة أيام – عادت أم محمد بعد مضى المهلة ثلاثة أيام قالو زوجناكم بشرط تسكن بنتنا فى بيت لوحدها ؟ وتزوركم بنتنا بالشهر مرة واحدة ؟ لأن بناتكم ما تزوجن وأكيد يصير بينهن وبنتنا مشاكل ,فجعت إم محمد وقالت والله فرحانين بوليدنا وزوجته نغليها مثل غلانا لوليدنا, ومحمد مالنا غيره قالت أمّ هماليل هذولن شروطنا حزن محمد وهو يعشق تلك الفتاه وبان على وجهه شدّة الحزن من شروط والدتها المعجزه لأن والد هماليل متوفى - قال والد محمد توكل على الله يالوليدي وتزوج اللى بخاطرك , ولا لاحقنا شك بك بعد زواجك , وإن شاءالله تغيرالحال بحال ازين فرح محمد بعد تأييد والده له , والأسربحائل قديماً يتعايبون اللى لاتزوج طلع عن والديه - يكرهونه ولا يردّون عليه السلام - أم محمد إنقلبت افراحها حزن على فراق محمد بعد ما فرحوبتعيينه وبزواجه , إم محمد قالت ياوليدى ندور لك أزين من هماليل إستخرربك ولاتستعجل هذولا إسرة أمهم ماهى وجه خير معدومين الرحمة ؟– لكن محمد عاشق ومحب عاهد والديه إن يكون محمد هو محمد برّ وخدمة ورحمة لوالديه وطلب من والديه يحلّونه بزواجه من ( هماليل ) قالو والديه بحل لاتحزن وتشقى - إستأجر محمد بيت طين فيه خمس غرف مع المجالس وقبّة وحوش وحارة مع الأسف بعيدة عن والديه أم محمد ماتاقف دمعتها حزن بفرح مغيول تزوج محمد ومضت ايام الزواج وسكن مع زوجته والشروط قائمة – وذات صباح ومحمد وزوجته على الفطور قالت طلبتك ؟ إهتم لطلبها وبعد حوار المحبين قالت إمسك هذولي ثلاثة آلاف ريال جامعتهن من راتبى ودى اجهز غرفه لأمى والثانية لإختى والثالثة زيادة ابيهم إليا زارونن يلقون راحتهم عندى قال محمد اشاور والدييى – صار حوار مع والديه وشقيقاته , قال والد محمد نفذ رغبة زوجتك المال ماله والخدمة لأهلها وحنا نشوف وش يحصل بعدين وإنت ولدنا واثقين بك - جهزت الغرف الثلاث كاملات وبعد مضى ثلاثة أيام والإبتسامه على محيا هماليل قالت طلبتك ؟ قال على إيش؟ قالت ودى أسلّم على إمّك وأبوك خوالي – قال اشاور والدييى – شقيقات محمد إلاّ تجى – إلاّماتجى – لاتشوفه عيوننا ... أل ... ال .. قال والد محمد خلّو هماليل تجى وأقسم بالله إن أحد منكم ازعل زوجة محمد والله تسمعون مايضيق صدوركم محمد إستانس لشجاعة والده وأم محمد عيشته دمعته - دخلت هماليل بيت والدين محمد وقبّلت راس خالتها , والبنات سلمّن عليها بكره وحذر , قالن البنات هاتى عباتك نعلقها ؟ رفضت وقالت أبى خالى قالو عنده رجال بالمجلس وصعبه القومة عليه قالت لو سمحتو أبى خالي ؟ – قالو إجلسى قالت والله ما أجلس لين يجى خالي وأحب راسه اسرع محمد وحكى بذن ابوه – قام والد محمد بصعوبه ومعه عصاه وإستأذن الرجال بالمجلس ومضى يمشى مشى السلحفاه حتى وصل القّبة اللى بالحوش فعانقته هماليل وقبلت رأسه وقالت طلبتك ياخالى ؟ قال وشهو عليه بعد ؟ قالت قل عطيتك ؟ قال يابنيتى ماقصّرت أمك اشبعتنا حزن وهموم على وليدنا ؟ قالت طلبتك قلْ تم ؟ قال عطيتك وتم – قالت الغرف اللى فى بيتنا جهزتها لك ولخالتى وللبنات ابيكم تسكنون عندنا – فجأة إنقلب الموقف بكاء فرح مفاجىء وشجاعة هماليل , وسحقت شروط أمها سحاق , قال يابنيتي وأمّك ؟ هاللى شرطت هالشروط ؟ قالت أمّى فشلتن ونحرت ليلة عمرى ليلة فرحى بعرسى , كل الحمايل اللى قبلكم خطبوني وهربو من شروط إمّى وياكثرهم , وإليا عارضت شروط إمّى زقرتن وقالت ( إقطعى وأخسى إنتى مالك دخل ) وياليت بييّى حـٍى وحاضر اللى مدللنى ولا يدعينن إلاّ ( ياعيوني ياحياتي ) ودايم إمى مع إبوى بخصومة وخلاف جنجنت أبوى سنين حياته , وأشوى إنكم تحملّتو شروط أمّى الخاطئة وأنقذتونن من سجن إمى , صديقاتى وزميلاتى تغيرن على ينظرن لى نظرة كره كأنى حراميّة ويقلن من إنتى اللى تفرضين على عيال الناس هالشروط الوقحة ؟ ومن تزوجت زادت حزونى من ظلم أمىّ وسيطرتها علينا أنا وإخوتى شمتو بى خلق الله وأسقونى الهمّ والحزن - ياخالي طلبتك مشينا هالحين محمد يجدل اغراضكم - والد محمد شجاع يقدح رايهْ من راسه وقال يالله يا أم محمد مشينا كلكم إم محمد علا صياحها من الفرح بها البنت الشجاعة اللى غسلت حزن قلبها على بعد محمد وإرتفع صياح الجميع وزوجة محمد معهم تصيح , الرجاجيل اللى بالمجلس يحسبون ابو محمد ( مات ) حاولو يدخلون المحَرم ْ من هول الواقعه دخل عليهم محمد وقال ياعمامى( سرظهرت افراحه ) ولو دريتو إستانستو من الفرح والسعادة لكن بعدين نعلمكم إن شاءالله , وإنصرفو الشيبان وهم شاكين إن فيه أمر عظيم – وإنقلب بيت إسرة محمد عقب هاك العصر أفراح وخم وضم من شقيقات محمد لزوجة إخوهن بفعلتها الشجاعة قال والد محمد وأمّك عندها خير بفعلتك الغالية ؟؟ قالت هماليل والله ثم والله ياخالي ويخالتى لو طلقنى محمد إنى ماالوذ على أهلى لو اسكن فى بيت شعر كل الخطاطيب اللى قبل محمد إسر مشهود لها بالستر والعفاف أهانتهم إمّى بشروطها وهربو وانا الضّحيّة ,بنات الأجواد حثّن أمّى وقالن حرام تكرّهين بنفسك وتحرمين بنيواتك من الرزق , والله ياخالي وياخالتى من ليلة عرسى وانا مانى مع الناس - والدين محمد حبّو هماليل وأطاعوها ورحلو ولقو بيت وسيع أحسن من بيتهم ابو محمد همس بإذن هماليل وقال يابنيتى ما دام هذه شجاعتك المحبوبه {{ ليه ما نرجع لبيتنا ونبنى لك ولمحمد غرفة ونسكن فى بيتنا وأنا ودى بجماعة مسجدى ماودى ابعد عنهم يوم واحد – قالت خلاص ياعمى نكمل سنة العقد فى بيتنا المستأجر , والعام القادم إن شالله نرحل يكون محمد جهز غرفة فى بيتكم وشورك ياخالي وجيه دريتْ والدتها وإنفجرت غضب وتوعدتها بالشين , وإخوان هماليل مع إختهم ضد إمهم مشجعين شقيقتهم على فعلتها , وأمّها توعدتها بما تكره هماليل وصّت شقيقها وقالت قل لأمّى هماليل بحزن من شمات خلق الله بوقاحة شروطك يايمّه وصديقاتى صارن ضدى ويرددن من إنتى بنته حتى تعجزون الناس بشروطكم ؟ وأنا ياحرام من أيام طفولتى وأنا العب بالسوق ادعى الله مايحرمن أفراح ليلة عرسى } وجت ليلة عرسى وصرت سالفه الناس بما اكرهه وشروطن ما احلها الله وحتى شقيقتى ستحرم من الزواج إذا تعاملت أمى بشروط ظالمة ومرفوضة وأكيد يهربون اللى يخطبون إختي !!
مضت أشهر وأم هماليل توعد ها بعقاب وتعذيب , ومحمد وأهله بحيره وهم وإم هماليل كثر عليها شماتت الناس حريم ورجال وتحسفت وندمت ودخل المرض عليها وكأنها تأثرت من نصايح بنات الحلال الأمينات النقيات وندمت العجوز على ظلمها لإبنتها وشافت مدح الناس لهمالليل وشجاعتها , وقبل عيد الضحييّة بخمسة أيام جت إم هماليل تصالح بنّته , أهل محمد فرحو وزاغت عقلوهم بجيت إم هماليل , وسلمت على والدين محمد صلح والصلح خير - وإم محمد متواضعه ومحبوبة إستقبلت إم هماليل بحنان وترحيب وتهلات أكيدة , وإعترفت إم هماليل بظلمها لبنتها أبو محمد تدخل وأنهى كثر الكلام وقال يأم هماليل الله يحييكم إنتى وعيالك تراكم معزومين عندنا على العشاء باكر بالليل , خوات محمد إستقبلن شقيقة هماليل بالحب والود , وبعد تجمع إسرى موسوم إتفقو بعيد الضحيّة يخلّفون بشعيب النبط جنوب حايل مع بقيّة الخلق اللى خلّفو بعز الربيع وأبو محمد يملك معزا حلايب , وأم هماليل شرت معزا حلايب , وخييّمو بشعيب النبط عشرين يوم وعادت الإسرتين إسرة واحده وغسلو كره قلوب مادام ثم شجاعة هماليل واللى يحبون الخير من الناس باركو صلحهم ودعو لزوجة محمد وسمّوها { الشجاعة } حاملة راية الصلح والإصلاح . وإنتصرت زوجة محمد على جهل أمّها وماهى إلاّ ايام بعد عودتهم من المخلاف حتى خُطْبتْ أختها وزوجوها بلا شروط والعجوز مستسلمه وأطلقن صديقات هماليل عليها ( الزوجة الشجاعة ) وأصدقاء محمد يرددون عسى الله يرزقنا يمثل زوجتك اللى كلها حكمة ومحكمة وعدل - والد محمد حن على جماعة المسجد وهو يروح لهم بقهاويهم ويعود لبيت ولده محمد , وبعد إنتهاء زمن العقد عادو لبيتهم ومعهم محمد وهماليل وكم من بنت أجواد جادت واثمرت , وكم بنت ناس فرقت وأحزنت - اللهم إرفع بناتنا وبنات الأجواد ولا تجعل على الأجواد ضوايق وهموم .

من الوفـا من بـاب رد الجميل*** الشــعر فى وصــف هماليل مــانذخره
ياكبر قدر الإصيلة بنت ذاك الأصيل *** هي نصّىفى الثاني إ جـعـلي ماخْسره
الصبر من طبعها ماتطلب المستحيل***قبــل تكمل طلبها تســأل أنا أقــدره؟
والقصيدة طويلة...............
علي الساير
0 | 0 | 1311
التعليقات