×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

باللهجة الحايلية ... الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان ( أحوال الجدود والآباء وأبناؤهم ..صيام رمضان )

بواسطة
باللهجة الحايلية ... الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان ( أحوال الجدود والآباء وأبناؤهم ..صيام رمضان )
 سبق الجميع ــ علي الساير :

{{ ربي لاتجعل نعيمك يشغلنا عن حمدك ولا تجعل بلاءك يشغلنا عن إستغفارك]].
صيام رمضان بحايل عام 1384هـ .
سأتحدث حصرياً عن صيام رمضان بسوقنا بلبدة بحايل – بسوق العثمان – بسويق البديّعه - إليا دخل شهر شعبان يجتهدن الأمهات معدومات الخادمات بقدوم شهر الصيام ضيف عزيز يتلذذ بذكره كل المسلمين ( اللهم بلغنا رمضان صياماَ وقياما ) وحائل كانت منازل طينية بنيت حصرياً بسواعد الجدود والآباء – منذ عهود قديمة يسكن تلك البيوت إسر كريمة حاتمية كااادحة !!! متحدين الفقر المدقع والعوز, المهين , والكسل المخجل - إليا أقبل شهر الصيام ( تكثرضروريات رمضان ومنها الرّحاء , والحطب , والميخفْ ) والميخف باللهجة الحايلية المصنوع محلياً من أعجاز النخل ومعه مهباشين إثنين سميكين من أعواد الأثل لهبش الحنطة - إرتفاعه من متر إلى متر ونصف والهابش واقف وليس جالس من أجل تجهيز غذاء رمضانى مميز ولذيذ مثل (المعذّب , والهريس , والجريش ) سحوررئيسى رمضانى من القمح الحايلى لذيذ تذوقناه من أيادى امهاتنا وأخواتنا من الماقد ياجاهل الماقد إسأل عن الماقد ؟؟!! بلا شك ولا ريب طعام شهى يطرد الجوع نهار صيام رمضان إنتاج فلاحى من الحنطة السعودية الممتازه ( وياعينى على حنطة السويفله ومغيضه ) وأمهاتنا تميزن وإنتصرن رغم الظلام الخرمس إلاّمن سرييّج محمول يعبأ بالقاز وقليل توفره معدوم تسويقه , وإنتظار حصرى مزلزل لوايت المسوّق الشقردى { فرحان البراهيم } من جماعة حايل يملك وايت يعبيه قاز من جدّة وقصّة فرحان بجلب القاز من جده طويلة - الجماعة كذلك يجتهدون بتجهيز المعاميل للقهوة والشاهى , يربـّون الدلال عند دكاكين متخصصين - أمّا فرحتنا برمضان تزغت فرحة بقلوبنا وياما إنتظرناك ياغالينا يارمضان والمتخانقين يتصالحون ,والمشجع والمصلح الجماعة هم سبب سعادتنا برمضان كل الإسر الحايلية اللى ماهم فلاليح يشترون الحنطة بالصّاع من دكاكين بمجابيب برزان محصول فلاحي محلى معروض رغم ضعف الماء بالقلبان , والإسر الحايلية يشترون الحطب إمـاّ ( حمل بعير , أوشحنة لورى أوهاف لورى سيارات قديمة متحديتاَ طعوس النفود) أمّا القهوة اللى يجلس بها الرجاجيل يوجد وجار ناره من حطب إرطى النفود - والماقد نار القدرحطب أو رمث أو كرب النخل أو جلّة الخيشة بريال أوريالين ,الكل فرحان بعودة رمضان عام كامل والكل يلهجون لمولاهم { يالله تعيدنا على رمضان وإلاّ هو يعود } كل البيوت يدخل عليها خيرات رمضان وذكريات الشهر الكريم ساكنة بقلوبنا إلى اليوم!!! نتجمّع بالحدّة أوبالمشراق وأغلب الرجال والنساء أمييّون , يتلذذون بسماع كتاب الله ويستفيدون وهذا دليل أكيد أن قلوب الكل بنوايا صادقة طاهرة مؤمنه سبحان الله رمضان ثوب جديد يكتسى قلوب كل محبيه - فيه محتسبون يفرشون أرضية المسجد والخلوة ببطحاءمن الرّصف بجبل أجاء واللى يتبرع بقاطوع شراع يفصل بين الحريم والرجال بمسافة مترين بالخلوة بالشتاء – وبالصيف بحوش المسجد كذلك قاطوع ومن المحسنين يتبرع بتريك محمول وقوده القاز, وحنّا يالشباب نخدم الجماعة وننفذ أوامرهم , ونصب للجماعة القهوة والشاهى بالعشر الأواخر ونطيّبهم بعود القمارى إذا الصيام شتاءاً يدخلن النساء الخلوة بعد صلاة المغرب قبل وصول الرجال حياءاَ وتحشّما , وينصرفن بعد صلاة التراويح والقيام مباشرة والرجال يتريثون حتى يكتمل خروج النساء بهدوء وسكينة – الحمد لله والشكر له والخلوة يبدد ظلامها سرييّج ضعيف نوره اللى يقدّى الطريق لأن القاطوع يمنع نور التريك اللى بجنب الإمام بالخلوة - أنا وعيت على التّريك - اللى يشحن بالقاز – تسمع وشيشة - وعود القمارى والجاوني ينعش الخلوة بلذيذ الطيب قسماً برب رمضان أن طيب العود والجاونى مستقر بقلوبنا إلى اليوم , ولاننسى الظلام وعدوانية الذيب والضبعة والمهبّل اللى مالهم أهل , والحيوانات الأليفة الضّاله , والله نتلاقا ماحد ن يشوف الثانى من بهيمية الظلام - وإليا بقى يومين على دخول العشر الأخيره من رمضان تجدد صدق الطّاعة وتبدأ مشاورات الجماعة عن كيفية تحضيرالقهوة والشاهى أثناء صلاة القيام اللى تبدأ الساعة ( ست ونصف منتصف الليل بالتوقيت الغروبي إذا الصيام بالشتاء ) الساعة وحده ونصف وسط الليل بالتوقيت الزوالي ) وكل تسليمة تستغرق حوالي ثلث ساعة قيام , يتناوبون الجماعة القهوة والشاهى كل ليلة قيام على إثنين المنقد من محتسب به محسن طيلة أيام العشر , والقهوة , والشاهى كل ليلة , ومدخنة العود داخل المسجد , ومعلومٌ أن صلاة القيام الوقت اللى يتلذذون به الجماعة بنوم الليل بعد كدح النهار, لكنهم إحتسبو وتركو النوم شفقه بسماع القرآن بشهر رمضان , وحنا يالشباب نصب لهم االقهوة بدلّه مهيّله بالزعفران , ودله بالقرنفل اللى يطرد النعاس وليلة القدر 27 من الشهر لها إهتمام عظيم بالقلوب الخاشعة إنّها ليلة القدرضياء بالسماء مميز مكتسح الظلام البهيم شهده من شهده وأذكر ليلة القدر ديمة دامت كل أيام العيد وتوديع صيام رمضان بكاء وشهيق ونحيب من الرجال والنساء يودعون رمضان ويرددون ( يالله تعيدنا عليه وإلا هو يعود ) والله نبكى من بكاء الرجال والنساء قلوب إيمانية ناصعه ناصحة نظيفة عيونهم شاخصه إلى الله رحمن الدنيا والآخره والواجب نوضّح لعيالنا ذكوراً ونساءَ حالنا أول وفرقها عن هالحين !!!! اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من المقبولين وإغفر لمْوتانا واموات المسلمين آمين والحمد لله رب ىالعالمين ....... والسّموحه على الإطالة .
علي الساير
0 | 0 | 1894
التعليقات