×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

باللهجة الحايلية ... الوصف الشامل لواقع حارات حايل " تابع .. زمان أول الحج بالمملكة على البعارين "

بواسطة 1
باللهجة الحايلية ... الوصف الشامل لواقع حارات حايل " تابع .. زمان أول الحج بالمملكة على البعارين "
1 سبق حائل - علي الساير:

اللهم منزل الداء بيدك الدواء اللهم لاتحرمنا شفاء يعيننا على طاعتك .
** تكملة لما قبله - والرواى الوالد الله يرحمه .
كبّرنا وذكرنا الله ودخلنا المسجد الحرام ولبينا وبدينا نطوف على الكعبة وحنّا على ظهور بعاريننا – وكذلك الصفاء والمروة – شمسٍ حرارته مثل لهيب النار نوخنا قريب من الكعبة والحجيج بساحات الكعبة ركدي – هذا عند هذا مابه حواجز ولابه طبخ طعام إلا بالليل إلاّ القهوة اكثر الحجيج يشبون النار لتصليح القهوة لو إن الحر يصلخ الجلد , وتنصب الخيام بليا رواق بس ظل ولابه ظل كل شى يطبخ – والحمد لله - واللى ينعسون مبطّخين بالحيل عقب مسيرة سفر طويلة, حجاج الحساء يقولون شهر ونصف مقبلين على مكّة واهل العرف قالوإليا صار الحج بفصل الشتاء يصيرون أكثر من حجيج فصل الصيف مع دورة السنين .
وردنا على ماء زمزم مشْرعْ صغير عليه زحمه - اللى معه طاسه يشرب ويسقى غيره وحريصين على زمزم بالحيل يوم التروية – أكملنا شعيرة الحج وروينا قربنا وركبنا بعاريننا ناوين مشعر منى ونوّخنا بشعيب منى شعايب وسيع تشوف الحجيج ودخاخين نيرانهم مت النظر, وأهل مكّة يبيعون الحطب للحجيج على ظهور الحمير .
وصلاتنا قصر – نومنا بالليل حذرين ومهمومين - إمّا بعير يتجشمنا – وإلا أوادم عرب وعجم اردى من البعارين أعزكم الله - يتبولون عند روسنا – نرميهم بالحصو مره مرتين اردى من الحيوان وأحقد من الوحوش يتوطون النايمين ولا يحس بغلطته ولا يتأسف وحنا بحج ماودنا بالمشاكل .
وفجر يوم عرفه بعد الصلاة ركبنا بعاريننا وصعدنا لمشعرعرفة واللى حصل لنا بمنى حصل بعرفة وسبحان الله يوم عرفة رحمة الله على كل الحجيج والبعارين يتجدد نشاطهن رغم جوعهن- وعليهن سكينة والحجيج خاشعين لله وقاهرين إبليس - والله إنك تذكر الله على شيبان شوفنا بعيوننا زادهم التمر والماء ونشاط يتجدد إليا إنطلق ماتلحقه .
ساعة غروب الشمس بالمغيب - اقبلو الحجيج اللى يمشون على رجليهم واللى راكبين بعارينهم مثلنا – والبعارين مستعجلة صوب مزدلفة اللى حصل لنا بمنى وبعرفات حصل لنا بمزدلفة – يوم غاب القمر مشو الحجيج عرب وعجم واللى معهم حريم استعجلو قبل غروب القمر مفيضين مستعجلين إلى مشعر منى شفقين على رمى الجمرة الأولى وإكمال بقية الشعائر, ورحمة الله وسيعة .
لاحظنا شىء غريب بعض البعارين خشّع إليا نوخناهن وبركن وسمعن الأذان نزلن بروسهن بالأرض واليا إنتهى الأذان رفعن روسهن - تدمع عين المؤمن إليا شاف خشوعهن - سبحان الله .
اللى يبيعون الضحايا حولنا – جلبْ - نشترى منهم الضحايا عند خبرتنا وننحر باسم الله مكبرين حامدين الله وشاكرينه على التوفيق بسهولة الحج ومع كثرة البعارين والله ماشافت عيوننا بعيرين متزاحمات على بعضهن رغم الأرض ماهى خلييه من الحزوم والجرافة والحفر .
دمْ الضّحايا غيّر لون الأرض والصحّة والعافية بزود - وفضل من الله كل حجيج حايل كاملين وضحّو وكملو حجهم - واللى يجمعون جلود الأضاحى من فقراء مكة ينتضروننا ويخطفون الجلد من يدينا – يركضون هنا وهناك طمع بالجلود ويعطونهم الحجيج من لحم الضحايا , وفقراء مكّة يطبخون بمكان يجتمعون فيه يوم العيد.
الذ حج شفته بحياتى وانا المهتم الحريص كونه إسقاط فرضى وبصحة وعافية وسعة صدر وسعادة واضحة غمرتنا كلنا وعلى وجيه كل حجاج حايل وغيرهم من الحجيج مستانسين وولهانين بالحيل على القهوة – ويالذ أول فنجال تذوقناه بعد جهد جهيد ومتوكلين على الله وعقب ساعات عرفات ومزدلفة مسّنا الجوع بالحيل ومشتهين حميس ومرق الضحايا - معنا شقردية يوللىّ التعب لاشفت خفة نباهم وزين تدبيرهم – حج إن شاءالله مبرور وذنب مغفور نتزاور ونتعايد بصحة وعافية ونشاط ماعد جانا تعب .
دعينا الله خاشعين صادقين يعيدنا على مكة بسلام - طبخنا وشوينا وفاير الحميس يجوّع الشبعان والحريم مخدومات بخبرتهن والفقراء والمساكين اللى عطيناه قطعة لحم نييّة واللى رشف من المرق وأكل من الحميسة ولا نقص شى الخير كثير , ويوم النحر بمنى افراح بقلوب الحجيج تشوف تباشيره بوجوه الحاضرين وماجاء الضحى الكبيرإلا تشوف الهدوء والسكون بعد تعب ليلة الإفاضة من مزدلفة على بعاريننا – وفصخناالحج بهدوء وسكينة وسعادة غامرة قلوبنا بالحيل مودة من شفناه ضميناه على صدورنا مباركين بحج إن شالله مقبول , ومع حجاج حايل مزاور من خبره إلى خبرة وناس تزور ناس وسواليف كلها بأحداث الحج وصحّة وعافية وعيشة البعارين تجلب للبيع , قضينا بمنى أيام التشريق ولا حنّا عجلين ودّعنا الحرم ومكة ثم نوينا المدينة راكبين بعاريننا حامدين شاكرين مانقص منا أحد ويوم لفينا المدينه نوخنا قرب حرم المدينة وزرنا الرسول - صل الله عليه وسلم - وصلينا فرضين وعقب الصلاة شفنا بيياعه هدايا الحج نقول لهم - فرّقنا - شايلين بسطاتهم على حميرعليهن خروج - شرو الجماعة هدايا الحج لعيالهم – سباح - وحقاق اصفر– وحمّص أبيض مالح لذيذ طعمه , وحلاو ملبّس - وهدايا حريم ... الخ .
ثم توجهنا صوب حايل الكل شفقان يرجع لضيعته سبحان الله نشاط وسعادة وفرح ومستانسين بتوفيق الله لنا بحجنا وشفقه وغلى على عواييلنا بحايل والله مشافات عيوننا قطّاع الطرق اللى يذكرونهم ويحذروننا منهم .
لايمكن انسى لذة هاك الحجة طول مانا حىٍ ارزق – لثّينا أباط بعاريننا وأتعبناهن على عجله – والعيشة نحمد الله ملى المزاهب - ويوم أقبلنا على حايل عقب العصر مع وسط البدنة والكثيلة قبلي حايل ثم على نخيل جبلة إلا والحريم طالعات يتحرن حجيجهم بالسيسان عليهن عبييّهن - وحتّى الرجال يترززون بالحداد متوقعين وصول حجاجهم سلّمو علينا وهنونا السلامة وسألونا عن حجاجهم وعلمناهم إنهم مقبلين وقريبين وحمدنا الله على سلامة الوصول }} .
ذكرت حجة الوالد بواقعيتها الفعليّة التى فهمناها منه الله يرحمه تجنبنا قولة ( يقولون ) ولا تخيلنا حج الحجيج بالإجتهاد - هذه فعاليات حج الوالد على بعارينه بزمانه وقوله بلسانه وهذه الحجه قبل زواجه على أمّى والوالد لايقرأ ولا يكتب لم يذكر لنا تاريخ حجته - والجدود والآباء مايذكرون التاريخ يكتفون بسنة وقوع الحدث – مثل قولهم – حجتنا مع فلان وفلان - أو سنة غرقت الكعبة – أو سنة الجوع ...الخ
الله يرحم الحيين والميتين ويجعل حجهم مقبول ويبارك بالذرية وذرية الذرية من الأحبه ويطول بأعمارهم.
0 | 0 | 380
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر