×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

"هدكا حائل" ... نجاح كبير بتدريب الاطفال المعاقين عن بعد

بواسطة 1
"هدكا حائل" ... نجاح كبير بتدريب الاطفال المعاقين عن بعد
1 سبق الجميع - إبراهيم الجنيدي:

نجح فرع مركز حائل للتوحد للرعاية النهارية بالجمعية الخيرية لرعاية المعاقين بحائل " هدكا" بمواصلة اعماله بتدريب الاطفال المعاقين عن بعد في ظل الإجراءت الاحترازية التي اطلقتها حكومة خادم الحرمين الشريفين للحد من اثار فايروس كورونا والسيطرة عليه بعد تعليق العمل في جميع المراكز الرعاية النهارية لتأهيل أطفال التوحد حتى اشعار اخر.
وكشف فرع مركز حائل للتوحد للرعاية النهارية بالجمعية الخيرية لرعاية المعاقين بحائل " هدكا" التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة حائل من خلال التقرير الشامل عن التدريب عن بعد للأمهات والمستفيدين خلال الفترة 12-23/8/1441هـ عن تفعيل التدريب عن بعد للأسر والمستفيدين من خلال تقسيم كادر العمل على "قروبات بالواتساب" بحيث ان كل اخصائية واحده ترتبط بعدد من امهات الاطفال والاخصائية الاجتماعية اضافة لإنشاء "قروبات خاصة للعيادات والتي اشتملت على العيادة النفسية - عياده العلاج الطبيعي والوظيفي – عيادة النطق والتخاطب.
و اوضح التقرير الى ان العمل اشتمل على منهجية تقسيم أوقات العمل بين العيادات واخصائيات الوحدات حتى يتم التركيز مع الامهات.
وقال التقرير ان الية العمل اشتملت على تشجيع الامهات على التواجد المستمر بالقروبات المختصة كونها الحجر الاساس لتحسن حالة الطفل مع وضع سجل حضور للام بالقروب بشكل يومي.
واشار التقرير الى ان العمل انصب على تدريب الأمهات من يوم الاحد الى الخميس على كيفية تطبيق الأهداف مع طفلها مع تقسيم اهداف الخطة الفردية على عدد أسابيع العمل بحيث إذا تجاوبت الام واتقن طفلها الهدف فان الاخصائية تنتقل مباشرة الى الهدف الذي يليه على حسب ما يناسب قدرات الطفل مع تواجد الاخصائيات بشكل مستمر للرد على استفسارات الام بخصوص كيفية تطبيق الهدف وتوفير الادوات
وقال التقرير ان الية العمل تعتمد على تسجيل مقطع فيديو للطفل من قبل الام وهو ينجز المهارة حتى تتمكن الاخصائية من متابعة تحقيق الهدف المطلوب.
واكد الأستاذ وليد بن محمد البكر المدير التنفيذي للجمعية الخيرية لرعاية المعاقين بحائل " هدكا" ان الجميعة بادرت من خلال مركز حائل للتوحد للرعاية النهارية بالجمعية بمجرد صدور الاجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا الى لمواصلة التدريب للاطفال عن بعد من خلال التعاون المثمر من الامهات في المنازل.
واشار البكر ان التدريب عن بعد في ظل تداعيات فيروس كورونا اتاح للعاملين والعاملات العطاء والإنتاجية بكفاءة عالية ووفق متطلبات العصر، ما عزز حماية حمايتهم مع الاطفال وضمان سلامتهم وفي الوقت نفسه استثمار الطاقات في مختلف الظروف ومواصلة التدريب لاستكمال البرامج العلاجية للأطفال..
واضاف أن استقرار العاملين وتوافر عنصر الراحة النفسية في ضوء تطبيق نظام العمل والتدريب عن بعد اسهم في التميز والعمل بطريقة ابتكارية.
من جانبه، قال الأستاذ خالد العلي السيف رئيس مجلس ادارة الجمعية الخيرية لرعاية المعاقين بحائل " هدكا" إن المجتمعات تحولت نتيجة فيروس كورونا المستجد 19 إلى مجتمعات رقمية وتقنية تستخدم الإنتاج الرقمي، حيث بات بمقدور الفرد بعد اتخاذ قرار العمل والتدريب عن بعد ضمن الإجراءات والتدابير الاحترازية لمنع انتشار الفيروس التي اقرتها حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين وتأدية واجباته الوظيفية من المنزل.
واضاف السيف "كذلك التعلم عن بعد، مشيراً إلى أن هذه المفاهيم الجديدة جاءت كنتيجة للظروف التي فرضت تحولات رقمية فورية. وأضاف: ما نلمسه هو سرعة التكيف فبات المنزل هو أساس العلاقات الاجتماعية والأسرية ومرتكز الالتزامات الوظيفية، إلى جانب ما نشهده من تحولات اجتماعية واقتصادية".
وقال الاستاذ خالد العلي السيف رئيس مجلس ادارة الجمعية الخيرية لرعاية المعاقين بحائل " هدكا" أن حكومة خادم الحرمين الشريفين حرصت على الدوام على تأمين الأمن والأمان والسلامة لكافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين على أرضها، حيث أثبتت للعالم أنها دولة تمتلك القدرة على مواجهة التحديات وتعمل بتناغم مع مواطنيها ومؤسساتها لمواجهة تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد للحد من مخاطره، لتكون مثار انبهار وإعجاب العالم في فن إدارة الأزمات حيث استطاعت إدارة الأمور في ظل سلامة الجميع لتتكاتف الجهود بالتنسيق مع جميع الجهات على تفعيل منظومة العمل عن بُعد في تقديم خدماتها للمتعاملين والشركاء والمجتمع، ضمن توجهات الدولة الرامية إلى ‏تعزيز التدابير الوقائية والاحترازية من الفيروس، وحفاظاً على الصحة والسلامة العامة.

image

image
0 | 0 | 166
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر