×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

باللهجة الحايلية ... الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان " رمضان زمان شبابنا – صلاة القيام برمضان - وفرحة العيد " – 8

بواسطة
باللهجة الحايلية ... الوصف الشامل لواقع حارات حايل أيام زمان " رمضان زمان شبابنا –  صلاة القيام برمضان - وفرحة العيد " – 8
 سبق الجميع ــ علي الساير :

اللهم إجعلنا من المقبولين بصيام رمضان وإرزقنا عفوك وإرفع عنا وعن المسلمين الغمّة وثبتنا على القرأن والسنة وبعد:-
إليا دخلنْ العشر الأواخر برمضان فرحتين يزغتن – فرحة دخول صلاة القيام – والسّهر الرمضاني المنتظر{ كل سنة مرة واحدة } وورشة عمل شبابية رمضانية قلبيّة بالعشر الأواخر من رمضان - المتعهد بقهوة صلاة القيام من الجماعة ( يفزعون معه الشباب ) يجيب منقد حديد ثقيل يحطّه عند باب المسجد بالسوق ( غاب هالمنقد وباقى تواليه مجدوع ) إستعداد تام للجماعة بالقيام وكل الجماعة موجودين بليا تأخيرإلاّ المريض – هكا الحين مابه مكرفونات بالمساجد تنبّه ولاكهرب - ونحضبْ بالمسجد مبكرين حدينا معه سراج وبعض الجماعة يحمل بيده تريك ينور طريقه - التريك الكبيرالمحمول يولّعه حدا شباب المسجد يعرفله يدفره إليما يسطع ويملأ المسجد بنوره ثم يعلقه بهدوء على ركيزة من الحديد مثبته بجنب الإمام – بالصيف منقد النار عند باب المسجد بالسوق – وبالشتاء عند باب خلوة مسجدنا نشب النارإرطاء مقرقط تلهوق ناره - وعلى مايسلّم الإمام إلا والقهوة دلتين أو ثلاث يتلاقطونهن الشباب – الحى يحييك – بمنظريذعت النعاس من عيون الجماعة - تغطية سريعه بنشر القهوة والشاهى على الجماعة – بعض الجماعة يرفض شرب القهوة – لأنه ينوود – يركى ظهره على جدار الخلوة الغربي – لأن الجدار الخلفى به الحريم - بعضهم يغطّ بنومه وقت صب الشاهى والقهوة والبخور- أمّا ليلة القدر كلن ودّه يشارك بالقهوة والشاهي تكثر البريقات والدلال والدخون الرجالي والنسائى – وحضور الجماعة غير منقوص من أول ليلة القيام - والنساء قدامهن قاطوع اللى وعيت عليه قماش من الشراع اللييّن .
نعم- رمضان بكل لياليه زمان شبابنا ذكرياته نقش بالقلوب -الله يرحم من فارقونا ويوفق الحيين بحياة سعيدة إن شالله - والله مايحس بلذّة رمضان أيام زمان الأّ اللى بعمرى أو حول عمري !!!.
ليلة 27 ليلة القدر حضور قلوب وخشوع محسوس رجال ونساء برجاء القبول من رب كريم والله حتى بقلوب الصغيرين - وترقب بخشوع لختمة القرأن يالله من فضلك طمأنينة فى معزل عن الدنيا – وليتك حاضر إليا إنصرفو المصلين لبيوتهم عقب الختمه بكاء ونحيب وهم يرددون ( يالله القبول )( يالله تعيدنا على رمضان وليلة القدر ) ولا ضغائن ولا حسد ولا عنصريّة نتئة بين جماعة المسجد – وإن شاءالله حضور ملائكة يكتبون إلى الله ترفع !!!
قبل يوم العيد بيوم واحد بعد صلاة العصر حضور للنشر ( ياحسايف يوم النشر مات مع أهله ودفنت فعالياته رغم إنه بقلوبنا !!!) كلّنا ياعيال سوق البديّيّعة – والعثمان – بسوق لبدة – نكشخ بلباس العيد الجديدة وحضورنا إلزامي ومشهود يسمّى ( يوم النشر ) أى عروض للباس العيد يراها كل الناس ومعهم الآباء والأمهات - يوم النشر مابه فقير يتغيّب الكل – كاشخ – والأحوال مستورة - النشر عادة أسسها الجدود قبل نولد الكل يشوف منهو أحسن لبس ؟!!!-
كأننا نقول شوفو ملابسنا – اللى ثوبه دوبلين يبهر واللى ثوبه أبو غزالين الفاخر تقل زبدة واللى...........الخ
قبل غروب الشمس كل ٍ يروح لبيته ويفصخ لباس العيد – لجلْ يلبسها باكرالعيد .
المعذره من القراء الكرام ودى اتوسع بشرح الخشرة لكن يطول الكلام ويمل القارىء لكن غيرى كثيرين إن شاالله يعرفون اكثر منى ويشرحون للى يجهل خشرة أيام زمان .
( خشّرة العيد ضروووريية نناقشها بالحدّة – أو تحت الأثلة هذه أماكن لهونا حنّا ياعيال الحارة – لازم كل واحد يدفع ريالين ياصعبهن يوم الريال يذكر ولا يشاف المقاضى حصرياً من دكان عودة بسوق الصنّاع اللى عند دكاكين الخراريز غرب المقصب .................................... الخ
( ايام زمان إعلان دخول شهر رمضان – وكذلك العيد من مبلّغ مسؤول من أمارة المنطقة مكّلف يمشى من أول سوق المسحب غرب إلى سوق برزان تحت مقصورة مشْرفة شرق والحاضر يعلم الغائب – المبلغ بصوت عالي كلن يسمعه – يبلغ بالصيام وبالعيد ) يطلعون الجماعة من صلاة العيد بالمصلى اللى غرب القشله هاللى صار مكانه مسجد الملك فهد ثم يجتمعون – جماعتنا بسوق البديْعة عند بابنا والإستعداد علينا بفرش البسط بالسْويق اللى عند بابنا وقربة الماء البارد بقنّارتها وسطلين من الحديد واحد مع الماء خلطة تايد والثانى ماء صافى للى يغسلون بعد تناول طعام العيد - ولا زعل ولا مواقف نفوس – سلام قلوب صافية النييّة وبكاء – والجميع يرددون الحمد لله اللى عادنا لعيدنا – وعيدكم مبارك وياعلكم من عواده – عاد عيدكم – عساكم من اللى يعوده - ورحمة تهب على كل القلوب الحاضرة – وقهوة وشاهى – ثم تنقل الأعياد للبيت اللى به عجوز مقعدة – وحريم السوق يجتمعن فى بيت العجوز – مثل جدتى إم نايف كل الحريم يجتمعن عندها صبح العيد – ثم ينصرفن الأمهات والأخوات الضّحى كل وحده شايلة عيدها على راسها بعد إجتماع عيد بعيدين وفرح وسرور وعيد أيام زمان غيييير !!!

وكل عام وإنتم بخير ومن العايدين إن شاءلله ...................................
علي الساير.............
0 | 0 | 255
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر