×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

متحدث الصحة يوضح أسباب تباين وفيات وإصابات "كورونا" بين الدول

بواسطة 1
متحدث الصحة يوضح أسباب تباين وفيات وإصابات "كورونا" بين الدول
1 سبق الجميع _ متابعات:

أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن الصورة النهائية في نسبة الوفيات أو الإصابة بالفيروس بين الدول لن تكتمل إلا بعد انتهاء مدة زمنية واكتمال المنحنيات الوبائية للفيروس؛ لكن بشكلها الأولي يتضح أن هناك اختلافات بين الدول؛ وهو ناتج من عدة عوامل؛ منها: (مستوى الأعمار، والأمراض المزمنة، ومستوى الوعي)؛ وذلك في رده على استفسار "سبق" في المؤتمر الصحفي اليومي عن سبب تباين نسبة الوفيات بين دولة وأخرى.


وقال "العالي" عن سبب اختلاف معدل الوفيات بين الدول: إن معدل الوفيات بسبب الفيروس لن تكتمل الصورة بشأنه إلا بعد مدة زمنية وتتابع المنحنيات الوبائية للفيروس ثم تتضح الصورة بشكلها الكامل؛ لكن بشكلها الأولي في هذه المراحل يتضح جدًّا أن هناك اختلافات في معدل الوفيات بين الدول، وهذا ناتج من عدة عوامل منها "مستوى الأعمار"، فإصابة كبار السن عادة لمن لديهم أمراض مزمنة أو شيخوخة، وهي في حد ذاتها مؤثرة في قدرة أجسام المرضى على التعامل؛ ولذلك على كبار السن الوقاية بالبعد عن الاختلاط الاجتماعي حماية لهم من الإصابة.

وأضاف: "الأمراض المزمنة والتنفسية أو القلبية أو اضطرابات المناعة سبب مؤثر"؛ مبينًا أن العامل الثالث في التباين بين الدول أيضًا التزام المجتمع ووعيه؛ فكلما التزمت الجموع تكون نسبة الإصابات أقل".
0 | 0 | 127
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر