×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

في محاضرة في "فنون حائل" .. الحسيني يقدم "الثوابت والمتغيرات في السياسة السعودية الخارجية"

بواسطة 1
في محاضرة في "فنون حائل" .. الحسيني يقدم "الثوابت والمتغيرات في السياسة السعودية الخارجية"
1 سبق الجميع - المركز الإعلامي:

نظمت جمعية الثقافة والفنون بحائل مساء الثلاثاء (01 رجب 1441هـ) محاضرة للدكتور خليف الحسيني بعنوان "الثوابت والمتغيرات في السياسة السعودية الخارجية" وأدارها مشرف اللجنة الثقافية في الجمعية الدكتور جزاع الشمري في مقر الجمعية بالمركز الثقافي.

واستهل الدكتور خليف الحسيني محاضرته بالتأكيد على أن المملكة العربية السعودية تبنت نهجا سياسيا ثابتا منذ تأسيسها على يد الموحد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود –طيب الله ثراه- مشيرا إلى أن السياسة السعودية اعتمدت على مبدأين أساسيين: هما اعتماد العقيدة الإسلامية في أنظمتها وتشريعاتها، ومبدأ السيادة التي تكونت من محورين هما السيادة الداخلية، والسيادة الخارجية، واستطاع الملك عبدالعزيز ومن بعده أبنائه بسط الأنظمة وفرض السيادة وعدم السماح لأي دولة المساس بسيادتها.

وأضاف الحسيني: "من الثوابت في السياسة السعودية أن منطقة الخليج العربي خط أحمر لا يسمح بالتدخل في سيادتها وشؤونها، متطرقا إلى وقوف المملكة مع القضية الفلسطينية منذ رفض الملك عبدالعزيز لوعد بلفور عام 1936م ودعم السعودية للقضية الفلسطينية واستمرار هذا الدعم في الدفاع عن القضية منذ عهد الملك عبدالعزيز وصولا لأبنائه من بعده الذي وقفوا موقفا واضحا وصريحا من القضية من منطلق إسلامي.

وتناول الحسيني خلال محاضرته محاور عدة في السياسة السعودية الخارجية وعلاقاتها بالدول المحيطة بها والدول المؤثرة عالميا، ودخول المملكة في منظمات دولية لها أثرها الاقتصادي والسياسي البناء، ثم فتحت المداخلات للحضور بمشاركة عدد من المثقفين الذين حضروا.

image

image

image

image

image
0 | 0 | 117
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر