×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

تعليم حائل ينظم لقاء بين الأستاذ الدكتور الرضيمان وطلاب متوسطة وثانوية تحفيظ القرآن عن دور الشباب تجاه دينهم ووطنهم وقيادتهم .. صور

بواسطة 3
تعليم حائل ينظم لقاء بين الأستاذ الدكتور الرضيمان وطلاب متوسطة وثانوية تحفيظ القرآن عن دور الشباب تجاه دينهم ووطنهم وقيادتهم .. صور
3 سبق حائل - فرحان المسمار:

نظمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل ممثلة بلجنة الوعي الفكري بالإدارة بالتنسيق مع جامعة حائل لقاء حواريا للأستاذ الدكتور أحمد الرضيمان أستاذ العقيدة ورئيس الأمن الفكري في جامعة حائل مع طلاب متوسطة وثانوية تحفيظ القرآن الكريم بحائل ، حضره قائد المدرسة والأساتذة ومستشار مدير التعليم الاستاذ تركي الخوير ، وقد تضمن اللقاء التوكيد على الدور المناط بالشباب تجاه دينهم ووطنهم وقيادتهم ، والتحذير من فتن الشهوات كالمخدرات والانحلال ونحوهما ، ومن فتن الشبهات كالغلو والتطرف ، فدين الله وسط بين الغالي والجافي ، وتم الاستطراد في واجب الشباب ، وأن عليهم تفويت الفرص على الأعداء الذين يريدون استخدامهم أدوات ضد دينهم ووطنهم ، ولا يكون ذلك إلا بالتحصين الفكري ، ومنهج الوسطية والاعتدال .
ثم أتيحت الفرصة للأسئلة المرتجلة من الطلاب وهي كثيرة ، نكتفي بذكر واحد منها ، ألقاه أحد الطلاب ، فقال ماواجبنا تجاه المنكرات الظاهرة في البلد ؟ فأجاب الأستاذ الدكتور الرضيمان بقوله : المنكرات تنكر وفق الطريقة الشرعية ، التغيير باليد لولي الأمر في البلد ، ولصاحب المنزل في منزله ، وباللسان للعلماء بالتوجيه بعلم ورفق وحلم ، دون تهييج وإثارة ، وبالقلب لمن لايستطيع هذا ولاهذا ، ولاينبغي أن تكون المنكرات هي الحاكمة على تصوراتنا وجلساتنا ، وبالتالي تسويد المشهد ، لماذا لانرى الحسنات التي كالجبال لبلادنا وربما لاتوجد في غير بلادنا ، بلادنا ليس فيها وثنٌ يُعبد ، بلادنا ليس فيها كنائس ولا شركيات ، بلادنا تخدم الحرمين خدمة ماعرف التاريخ لها مثيلا ، بلادنا ينص دستورها على ان الكتاب والسنة هما الحاكمان على جميع أنظمة الدولة ، وهذا لايوجد في أي دولة في العالم غير السعودية ، بلادنا تطبع المصحف الشريف وتوزعه مجانا ، وتترجم معانيه لكل لغات العالم ، قادتنا آل سعود هم أنصار التوحيد ، العلوم الشرعية في مدارسنا لها الصدارة ، أنتم في هذه المدرسة تحفيظ القرآن الكريم لكم ميزة من الدولة على سائر المدارس ، وتعطون رواتب شهرية لحفطكم كلام الله تعالى ، لماذا لانرى هذه الحسنات العظيمة ، أعداؤكم أيها الشباب يريدون أن يخربوا بيوتكم بأيديكم ، فلا تلتفوا إليهم ، واحذروا من كل من يملء قلوبكم غيضا وحقدا على ولاتكم ووطنكم ، لأن هذا المسلك هو أحد الأسس التي تحصل بها الفتن .
والان تستعمل وسائل التواصل ضد بلادكم فانتبهوا ، ودافعوا عن دينكم ، ووطنكم .





image

image

image




0 | 0 | 1377
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر