"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
صحيفة سبق الجميع???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الصفا

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي









10-03-1441 12:48 PM

الهلال ماقبل أوراوا (إحصائية وتوصيات)

للمرة الثالثة وفي غضون 5 سنوات يصل زعيم القارة وكبيرها إلى نهائي بطولة دوري أبطال آسيا 2019، حيث سبق له أن وصل لهذا النهائي بـ 2014 وخسره من أمام سيدني الأسترالي بنتيجة هدف وحيد في مجموع المبارتين، و 2017 وكانت من أمام أوراوا الياباني وخسره بنتيجة هدفين لهدف بمجموع المبارتين.
وهانحن على بعد أيام قلائل على مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا والذي يجمع الهلال بأوراوا وللمرة الثانية في تاريخ الفريقين، نهائي يتمنى العشاق أن يكون مختلفًا عن النهائي الماضي الذي خسره الهلال ومن أمام نفس الفريق.

وصول الهلال لهذا النهائي لم يكن سهلًا على الإطلاق فقد عانا الهلال كثيرًا حتى نجح في الوصول إلى هذا النهائي الكبير وعن جدارة وإستحقاق.
وقع الهلال في مجموعة حديدية وهي أقوى مجموعة بدوري أبطال آسيا بشقيه الشرقي والغربي حيث جمعته القرعة بفرق كبيرة لها وزنها وثقلها نتحدث العين الإماراتي والدحيل القطري والإستقلال الإيراني، ولكن رغم قوة هذه المجموعة إلا أن الهلال كان الأقوى فيها والأفضل وتأهل للدور القادم وهو متصدرًا لهذه المجموعة برصيد 13 نقطة من 4 إنتصارات وخسارة وتعادل وحيد، إستطاع الهلال أن يسجل بدور المجموعات 10 أهداف بينما إستقبل النصف منها (5 أهداف).

دور الـ16 أيضاً لم يكن سهلًا بدرجة كبيرة حيث قابل شقيقه الأهلي السعودي ثاني مجموعته في مباراة كبيرة قدمها الزعيم إستطاع من خلالها أن يحقق إنتصارًا كبيرًا بنتيجة كبيرة قوامها 4 أهداف لهدفين كان ذلك في مباراة الذهاب في جدة، أما مباراة الإياب التي جمعتهم على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض فقد إنتهت بهدف دون رد لصالح الأهلي إلا أن نتيجة الذهاب كان لها دور في تأهل الهلال للدور القادم، فكانت نتيجة مجموع المبارتين أربعة أهداف لثلاثة لصالح الزعيم.

وصل الهلال لدور الثمانية ليلاقي شقيقه الأخر نادي الاتحاد في مهمة أخرى صعبة ولكن كان الهلال في الموعد وحقق إنتصارًا هامًا على شقيقه نادي الاتحاد وبنتيجة ثلاثة أهداف لهدف وحيد في مجموع المبارتين ليضرب موعدًا مع السد القطري في دور نصف النهائي الذي تأهل هو الأخر وعلى حساب نادي النصر، كانت مباراة الذهاب مثيرة قدم فيها الهلال مستوى وأداء مميزين وإستطاع أن يقلب تأخره بهدف إلى فوز كبير وبنتيجة كبيرة قوامها أربعة أهداف لهدف وحيد، بينما إختلف الأمر تمامًا في مباراة الإياب والذي خسره الهلال بنتيجة أربعة أهداف لهدفين حيث قدم مباراة بمستوى أقل من ذلك المستوى الذي قدمه في مباراة الذهاب، ولكن يظل الهدف الأهم هو التأهل للنهائي فالأخطاء التي حدثت سيتم تداركها مستقبلًا.
مشوار الهلال للنهائي كان محفوف بالمخاطر والصعوبة إلى جانب الأخطاء الفنية التي كادت أن تخرج الفريق من هذه البطولة.
في هذه النسخة 2019 من البطولة إستطاع الهلال أن يسجل 23 هدفًا بينما إستقبل 14 هدف، لن ننظر إلى الـ 23 هدفًا بل يجب أن ننظر ونتساءل كيف تقبل الفريق 14 هدف في هذه النسخة؟
هناك خلل واضح في منظوفة الفريق الدفاعية وهذا الخلل يحب أن يتم تداركه وإيجاد حلول للأسباب التي أدت إلى وجوده، وهناك بعض توصيات يضعها الجمهور الهلال يمكنها الحد من هذه الخلل منها:
- عدم المبالغة في العودة بالكرة للخلف وإرباك الحارس.
- عدم الإحتفاظ الزائد بالكرة.
- السرعة في نقل الكرة وبناء الهجمة
- الإستفادة بشكل أكبر من العرضيات
- تنويع الهجمات والإعتماد على الكرات الثابته إلى جانب الإختراق من العمق والأطراف لاسيما أمام الفرق المتكتلة.
- عدم إعطاء الخصم مساحات كبيرة
- عدم إعطاء الخصم فرصة للعب العرضيات والتي كثيرًا مايخفق لاعبي الهلال فيها.

بالتوفيق للزعيم ممثل المملكة والعرب في هذا المعترك الآسيوي والنهائي الكبير


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 114



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


وليد عبدالله
وليد عبدالله

تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار