"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
صحيفة سبق الجميع???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الصفا

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي









24-02-1441 10:39 PM

الخروج من عنق الزجاجة

إنتهى مشوار نصف النهائي الآسيوي وتحقق الهدف المتمثل بالتأهل لذلك النهائي الكبير، نصف نهائي كان بمثابة ونكهة نهائي عطفًا على المستوى الكبير اللي قدمه الفريقين في مباراتي الذهاب والعودة ماتميز به اللقاء هو أن الفريقين كانا من الفرق التي تحبذ اللعب المفتوح حيث شاهدنا كمية كبيرة من الأهداف كان قوامها (11 هدفًا) بمجموع المبارتين.
كان لنتيجة لقاء الذهاب دور كبيرة في نتيجة الإياب فالجميع تفاءل وظن أن الوصول للنهائي بالنسبة للهلال سيكون سهلًا بعد تلك النتيجة الكبيرة التي حققها بالدوحة (4-1) وارتفعت نسبة ذلك التفاءل بعد غياب عدد ملاعبي السد عن مباراة الإياب بعقوبات إنضباطية وبطاقات ملونة، ولعل ذلك أدخل في نفوس لاعبي الزعيم الأزرق نوعًا من الثقة المفرطة التي كانت نتيجتها سلبية وقد كادت أن تضع بالفريق خارج أسوار البطولة.
وكذلك في الطرف الأخر فقد كان لنتيجة الذهاب الثقيلة دور في ظهور الزعيم السداوي بذلك المستوى الكبير الذي قدمه في مباراة الإياب من منطلق (ليس لدي ما أخسره) فقد جهز المدرب لاعبيه خير تجهيز ودرس الهلال جيداً وكاد أن يحقق المأمول له ولفريقه لولا براعة حامي العرين الأزرق "عبدالله المعيوف" الذي* ستحق أن يكون نجم المباراة الأول بالنسبة للفريق الهلالي.
مباراة العودة كانت بمثابة (قرصة أُذن) للهلال حيث كشفت له عدة نقاط سلبية لما يكن ليكتشفها لولا هذا القرصة، هذه المباراة يجب أن تكون درس للجميع وللمدرب قبل اللاعبين فالنقاط السلبية تكمن في عدة أمور منها
• الثقة المفرطة الناتجة عن تأثير نتيجة الذهاب
• إعادة الكرة كثيرًا للخلف والضغط على المدافعين وحارس المرمى
• البطئ في بناء الهجمة
•الإرتداد السريع لم يكن موجود
• تغييرات المدرب غير الموفقة وعدم قراءة الخصم قراءة دقيقة
وغيرها من النقاط التي أدت إلى ظهور الفريق بهذا المستوى والتي يجب على الجميع تداركها.
صحيح مباراة الإياب كان فيها نقاط تحول وكان دور الحكم سلبي وذو شخصية ضعيفة جداً ولكن هذا هو حال التحكيم الآسيوي مع الأندية السعودية، ومن هذه النقطة يجب على الجهاز الفني أن يجهز الفريق للنهائي تجهيزًا نفسيًا قبل التجهيز البدني وأن يتوقع مثل هذه الظروف التحكيمية السيئة من أجل تدارك مردودها أو تأثيرها السلبي أو الحد منه على أقل تقدير.
بعد تأهل أوراوا يجب على المدرب أن يدرس ذلك الفريق جيداً لمعرفة نقاط قوته وضعفه، يعتبر أوراوا من أفضل الفرق من ناحية التكتل الدفاعي الذي سيعاني الهلال من صلابة دفاعاته في مباراة الذهاب بالرياض وكذلك يجيد الإرتداد السريع، لذلك يجب على الهلال أن يسجل في الرياض، ويحاول بقدر الإمكان أن لا تنتهي بالتعادل الإيجابي الذي قد يضع الفريق في ضغط كبير في مباراة العودة فالتسجيل على فريق أوراوا في أرضه وبين جماهيره سيكون صعب جداً.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 175



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


وليد عبدالله
وليد عبدالله

تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار