"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
صحيفة سبق الجميع???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي







02-06-1440 08:44 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
التعليم دولة وجنود


منذ العهد الأول عهد أبينا آدم - عليه السلام - كان الشغف هو الحادي الأول لتلك الروح الجديدة لمعرفة ما يدور حولها فانطلق سباق الانسان وحب المعرفة وغدى شغف العلم هو المحرك الأساسي لهذا المخلوق الذي خلقه الله فأحسن تصويره .
وبحث عن شهواته فعادل بينها في ميزان ساحر وجميل جزء يتوق للسماء وجزء يستطيع القيام بمهمته كبشر على الأرض .
ومع تطوره واهتمامه ورعايته لهذا الشغف استطاع التكيف للعيش في أصعب العصور وأكثرها موارد وكذلك في اقلها موارد فتعلم كيف يعيش وكيف يكافح .
وكان الجيل يعلم الجيل عبر الصور والرسوم والأمثال والرموز ثم الكتابة ، فالقلم وما أدراك ما القلم ؟! أقسم به ربه الذي خلقه بأنه علم الانسان مالم يعلم .
فكانت دعوة لجهابذة الأمة فتنافسوا في العلم وألبسوه حلة المهابة وعمامة السيادة فكان هو الحكم على عقل وقوة الرجل بعد أن كانت السيادة للعضلات والقومية والجهل.
فعكفوا ينهلون من كل العلوم ويصقلونها باللمسات الساحرة للعالم المتمكن ويثبتون مراسيها بالقواعد المتقنة . الضاربة في جذور الأصالة ، ومعنى الأصالة أنها أصبحت قانون الباحثين فوضعت قبل كل تجربة واختبرت كل اكتشاف وتجربة .
وها نحن اليوم نقطف ثمار جهودهم معترفين بفضلهم مؤيدين لاهتمامهم ذاك وكان أولى بذلك الأقربون إلى مواردهم وأراضي أجدادهم فهب الخلف يتنافس في مناهلة علوم السلف .
علوم وعلماء ملوك وأساتذة ومهندسون ومعلمون درسوا في هذه الأرض وتعلموا على يد علمائها فاكتملت دوحة العلم تنشر أفراحها و شذاها .
للأطفال مكان وللشباب نصيب ولمن فاته قطار التعليم أهمية ولذوي الهمم العالية مجالات للآباء والأمهات للكبار والكبيرات .
الكل اليوم هو جندي يحرس حديقة العلم والتعلم فلله درك بلادي المجيدة سبقت أمما ، ونافست قمما ووصلت بحمد الله لحد الارتقاء ، والطموح العالي فلا غرابة أن تصبحي أنت منارة للعلم يقصدك الدارسون والباحثون من كل مكان . فلا حصر لمدارس الصغار ولا الجهات التعليمية التي تتولاها ؛ لا حصر لمدارس تعليم الكبار وتعدد الجهات القائمة عليها .
وانتشرت الجامعات المعترف بها عالميا وكثر العلماء والمخترعون من أبناء هذا البلد المجدون والمجتهدون يرفعون رايات الفكر الراقي و يطمحون لقنص المعلومة ولا يألون جهدا في تكثيف البحث ومطاردة الشوارد وتفنين المعلومات وتوثيق الجهود برعاية كريمة من منابع الدولة لأبنائها وغيرهم ممن خدموا العلم في مختلف الجهات فكرموا علماء من دول شتى مما أثبت أن العلم هو الأهم .

وليس ذلك فحسب بل تجاوزنا البحث عن المعلومة إلى كيفية الوصول إليها بأسهل الطرق وأفضل النتائج .
فالمعلمون أسياد الأفكار الجديدة في التعليم والدولة أساس التطوير اعتمدت التعليم الحديث المبني على أن الطالب هو الأساس والبحث مهمته والمعلم قائد وراشد . فأن تعلمني كيف اصطاد أفضل من أن تصيد بدلا عني .
هذه هي الفكرة اليوم وهذا هو الهدف الأسمى عقول باحثة وليست عقول محشوة . مع ذلك نجد أثناء هذا التسارع العجيب اعتماد الطرق الصحيحة في قياس الأثر وإن بدى غريبا لنا بعض الشيء .
ما جد علينا من تحليل نتائج العلم للطلبة المتعلمين وتحليل نتائج الأداء للمعلمين ما كانت إلا أدوات لمواكبة التطوير ومعرفة مدى هل تتطابق النتائج مع هذا البذل العظيم من وقت ومال ؟
وهنا أقول لَزال القادم أجمل و أفضل مع الإصرار على اقتناص كل ما هو جميل هذا بحمد الله مع تيسير سبل التعليم وفتح كل الأبواب التي تساعد عليه .
ونحن في هذه الاثناء نرى ما يحل بالعلم وأهله في بعض البلاد المتقدمة من تضييق وقهر وتشتيت ، فما علينا الا الانتظار لنرى أننا عدنا كالبداية شمسا للعلم في كل مكان فهذه الدولة بمليكها - حفظه الله - سخرت كل كثير ولم تدخر في حرم العلم شيئا ، بل بذلت بتوجيه القيادة السامية أعظم جهد في سبيل رفعة العلم وأهله .
فشكرا بلادي وشكرا مليكي شكرا لوزارة التعليم والقيادات المساندة للتعليم شكرا للمعلمين والمعلمات شكرا لكم جنود العلم في بلادي من لا يشكر الناس لا يشكر الله .



بقلم المعلمة : منى مكي بن سليمان الأخضر

أدارة تعليم المدينة المنورة

الابتدائية الـ 33 للبنات


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3569



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#117496 Saudi Arabia [ابو عادل]
4.17/5 (20 صوت)

02-06-1440 11:43 PM
طرح مميز وباسلوب راقي


#117497 [هاجر]
4.17/5 (20 صوت)

02-06-1440 11:47 PM
مقال رائع سلمت يمينك وشكرًا لقلمك الذي خط أجمل الكلمات واروعها.


#117498 Saudi Arabia [مؤيد]
4.17/5 (20 صوت)

02-06-1440 11:56 PM
ماشاءالله مقال حميل وممتع والتعليم اساس نجاح الامم الله يوفقكم


#117499 Saudi Arabia [ام رودينا]
4.17/5 (20 صوت)

03-06-1440 02:10 AM
يعطيك الف عافية المقال جداً جميل . وبإذن الله القادم اجمل 🌷🌹


#117500 [ah mad]
4.17/5 (20 صوت)

03-06-1440 07:24 AM
جميل بارك الله فيك


#117503 [الشهد]
4.17/5 (20 صوت)

04-06-1440 07:09 PM
ماشاء الله مبدعه دائما والى الإمام استاذه منى 🌹🌹


منى مكي الأخضر
منى مكي  الأخضر

تقييم
9.01/10 (58 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار