×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

محتويات

بواسطة : سعد الثابتي ( الجديدة )

من تونس إلى ليبيا مرورا بمصر, فقد اجتاحت رائحة الموت الأولى حتى تحقق ما يريده الشعب ! وشاهدنا الأرواح تنفك عن أجسادها في مصر حتى أشرقت عليهم شمس مطالبهم ! وها هي موجة من الغضب تجوب الشوارع والمدن..

10-04-1432 | 3 | 0 | 6266
بواسطة : سعد الثابتي ( الجديدة )

تفتح عيناك فتبصر ابتسامة فتحولها في داخلك على أنها ابتسامة الجنون، وترى الطيور على الأغصان تغرد بأصواتها العذبة، فتقطب عليها الجبين وتقول بينك وبين نفسك إنها تستغيث، ترى الأطفال يلعبون في الطرقات..

28-08-1430 | 4 | 0 | 6092
بواسطة : سعد الثابتي

الفرق بين السبورة والمساحة( إرهاصات ليبرالي ) كثيرة هي الأسئلة التي يسألها الطلاب للمحاضر في الجامعة , وكم هي كثيرة أيضا الحماقات التي تعانق بعض هذه الأسئلة !!! يجيب أحيانا وكثيرا ما..

02-04-1430 | 3 | 0 | 6311
بواسطة : سعد الثابتي

ذكريات جامعيَّة ( 3 ) مفاتيح الجامعة: كنت معتادا في الثانوية على تحديد المدرس في الإختبارات، شهرية كانت أم نهائية، واليوم أتفاجأ بهذا الكم الهائل من الكتب والمذكرات، والكلمة المصيطرة..

08-03-1430 | 3 | 0 | 6375
بواسطة : سعد الثابتي

ذكريات جامعيَّة(2) شعور : في بداية الأمر لم أشعر بالغربة, أو أني لم أعد أتناول وجبة الإفطار مع والدتي, أو أن أمازح إخوتي الصغار ، شعرت بهذا الشعور في آخر الأسبوع الثاني, وبصراحة لم..

23-02-1430 | 6 | 0 | 6339
بواسطة : سعد الثابتي

كم أشعر بالأسى وأنا أستجدي قلمي الشحيح لتسطير أروع أيام فنيت من عمري ، ويتفطَّر قلبي وأنا أغلق دفاتر الذكريات بنوعيها ، وتفيض أدمعي وأنا أقدم على مجهول متغطرس ، عندما كنت في الإبتدائية أعلم بأن..

19-02-1430 | 4 | 0 | 6136
بواسطة : سعد الثابتي

يا أيها الليل ؟ هذا أنا من بين آلاف البشرْ مشتتٌ ! متخاذلٌ ! متسربلٌ بالهم قد خضت البحرْ متأففٌ ! قد سار في المنفى وأعياه الضجرْ أبكي على ليلى وأحيان صخرْ يأيها الليل ؟ كم فارس مسك العنان..

07-01-1430 | 4 | 0 | 6519
بواسطة : سعد الثابتي

اشتد الريح وهاتف الظلام ان اقترب فالموعد قد حان ، تمزَّقت الأشرعة , وتعانقت الأعمدة , وحاصرتها الأمواج من كل جهة ، تمازجت الأصوات فيما بينها فهذه ثكلى تصرخ وتستغيث وهي تشاهد زوجها يلفظ أنفاسه..

29-12-1429 | 2 | 0 | 5989
بواسطة : سعد الثابتي

بسم الله نبدأ وبه نستعين ، بداية أهنئ نفسي لاختيار القائمين قلمي المتواضع كاتبا في صحيفة سبق حائل الإلكترونية وما ذلك إلا لحسن ظنهم بي جزاهم الله خيرا ، لا يسعني الآن إلا الحديث عن البدايات بشكل عام..

22-12-1429 | 3 | 0 | 7276
تغذيات RSS