×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
صالح محمد الفايز

الإعلام المعوج

الإعلام المعوج


لا نأتي بجديد عندما نقول إن هذا العصر هو عصر الأعلام بما ينطوي عليه هذه الكلمة من معاني ووسائل وتقنيات .. والأعلام عندما لا يستغل الاستغلال الأمثل في التربية الصالحة والدعوة إلى الله عز وجل وتصحيح العقائد وغرس الأخلاق الفاضلة في نفوس أبنائنا والولاء إلى هذا الوطن الغالي .. فإنه بلا شك في المقابل سوف يكون معوجاً و منحازاً إلى الطرف الآخر الذي همه البعد عن حسابات الأخلاق والآداب الإسلامية وضياع الهوية بأية وسيلة كانت .

لكن الواقع الملموس اليوم وفي ظل هذا الانكباب المخيف عليها يؤكد عدم إعطاءنا هذه الوسائل أهميتها ومكانتها بالشكل الصحيح في تحقيق الهدف المنشود و نشر كل ما ينفع المجتمع بكل شرائحه والتي أصبحت الآن هي منبراً ومصدراً للأقوال والأفعال

ولاشك أن هذا الأمر يحتاج إلى فقه في ترتيب الأولويات وإعطاء الأمر أهميته والإلتفات إلى هذا الميدان الذي قل فرسانه وامتطى صهوته أهل الباطل من كل اتجاه ولا يكفي وسيلة الخطبة أو المحاضرة أو الكتاب التي لا يتعرض لها إلا عدد محدود بينما تنشر وسائل الإعلام أساليبها المتنوعة على جماهير الناس وبطرق مزخرفة ومتعددة وبإمكانيات هائلة في التوصيل والإقناع مما يتطلب مواجه هذا الموج العارم بمثله

نسأل الله تعالى العون والسداد في كل ما يحبه ويرضاه لنا وللقارئين ولجميع إخواننا المسلمين

كتبه ( صالح بن محمد عبد المحسن الخدام الفايز)
 0  0  5890
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر