×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
سعود مشعان المناحي

معالي المهندس (عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي ) وزير البيئة والمياه والزراعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
ما اكثر ما نتحدث عن الاستقرار ، ونحرص عليه فهو ركيزة كل امل ، ومنطلق كل مسيرة ، واساس كل سياسة حكيمة ، ومعناه الحقيقي ؛ العلاقة المتبادلة بين الشعب والدولة ، قائم على ثقة حقيقية ، تتجلى لدى الدولة فيما تؤديه من واجبات وخدمة ، وتتجلى لدى الشعب في صورة استجابة صادقة ، وتأييد بالقلب واللسان وباليد .. تتولد هذه الثقة الغالية في جو الصدق والصراحة ، وبين يدي العدل .. بضع اعوام خصبة بالنماء والخير مرت بها مسيرة المبارك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ، بدأت برؤيا ٢٠٣٠ تلك الملحمة الجياشة التي احدثت اكبر التحولات في الوطن ونفس المواطن ، بل عاش الوطن هانئا في ظلال هذه المسيرة ، وتلك التغيرات نحو الاصلاح والقضاء على الفساد ، ووزارتنا الموقرة في العهد الميمون تؤدي الى حد بعيد رسالتها بكل امانة وصدق ، انجزت معظم الاهداف ، ومن حق الذين قُدِّمتْ لهم هذه الانجازات ان يتحدثوا ، ويفخروا ..
اعلم اني اكتب لمواطن مسؤول ، غيور ، متفتح الذهن ، عميق التفكير ، واسع الاطلاع على ارجاء البلاد ، مخلص للوطن ولمليكه اعظم الاخلاص .. جهد مشكور نحيي من اجله معاليكم ونتمنى له كل التوفيق ، ونحن نراه في خنادق العمل كي يستكمل جوانب الاهداف بكل المناطق .. فوزارتنا تعج بالحركة ، وتتدفق بالنشاط والامل ، وتتسم اعمالها بالسداد ، وتستحق باجتهادها التوفيق والنجاح ..
نعتز فخرا بهذا القطاع الحيوي الهام ، ونحن نراك بيننا في الندوات واللقاءات والمشاريع ، والروحات والدُّلُجا في كل منطقة ، اسعدتنا ومنحتنا الراحة ، والامن للمستقبل ..
وجودك بيننا ايام مشرقة عزيزة ، تلك التي شرفتنا في رحاب منطقة حائل .. نتجه بكل العرفان والتقدير الى معاليكم فهو الذي منح العمل روحه وديناميكيته وقيمته .. فتحية للمعالي فلن انصفه بكلمات اذا قلت : انها العزة والكرامة ، أزلت عن النفوس الاحساس بالتباطؤ ، وملأت قلوبنا بالأمان لكل الجهود المخلصة ، بعدما وضعت اقدامنا على طريق المستقبل ..
تحية للمعالي فقد ادخلت الغبطة والتفاؤل الى قلوب المزارعين ، وقد عرف في معاليكم حماسا بالغا ، لما ارتضته نفسه ، واطمأن اليه هواه ، فلم يضعف هذا الحماس في شيء ، وانما هي مواقف تعز ، فيها التصويب الى الهدف ، والحرص على الغاية ، سباق الى القول ، ورغبة في مخاطبة الجماهير في مواقعهم ، ففي رحاب الحكومة الصالحة ، ووزارة مختصة منضبطة واعية على قمة هرمها المعالي ، حيث يتحلى بالذكاء والمرونة ، والمبادرة والحزم ، والنزاهة ، مع الحرص الدائم على المصلحة العامة ، وتوجيهاتكم السديدة نحو ، الايمان بالتحديث والعلم والتقنية ، وان الفرصة الكاملة في اداء العمل المنتج الذي يعتمد على الدراسة والاعداد الجيد والتنفيذ والتركيز على الانتاج ، بكل قوة وعزيمة جامعة بين العام والخاص ، ممهدة الطريق اللاحب لمن يريد ان يعمل ، وموفرة الجهد للعمل نفسه بلا تباين في اجراءات مطولة ، والانتاج في النهاية اساس الغذاء والانطلاق نحو الرخاء .. وكان لوزارتنا الموفقة اليد الطولى في ان تولي المواطن ما يستحقه من احترام ، لا بالكلام والشعارات ، ولكن بالفعل فيلقى المعاملة الكريمة، في اي موقع ..
التحديات المقترحة كثيرة تقتضي عملا شاملا ، وموقفا وطنيا حاسما ، وكان لا بد من نشاط مخلص جاد يدعو الى ميدانه كل فكر ثاقب ، وخبرة عملية ، ودون انتظار لدعوة رسمية ، ولدينا الامثلة الرائدة ؛ زيارتكم بالامس لمواقع العمل بحائل ، مشهد مهيب من اغنى المشاهد في تاريخ العمل الزراعي والبيئي ، فضلا عن تفقد مصادر المياه ومشاريعه الشامله ، وكان زلزالا كبيرا هز النفس ، واعدت بالتوجيه اعمق التحولات ، وكان مخاضا هائلا اكسب العمل رؤية جديدة ، وتصورا عميقا لمشكلات وقضايا العمل ، نعبر بها الى آفاق المستقبل ، وليس هذا الكلام مجرد صور بيانية يرسمها القلم، ولكنها حقائق صلبة ، ان يعالج معاليكم ذلك كله بروحه الهادئة وحكمته المتزنه ، وقد تنورتم المستقبل وأنرتم الطريق ، ورسمتم الاهداف ، وطالبتم العاملين في مواقع العمل الالتزام بها ، اضاءة وجدان بالعمل المبدع ، ومطاردة التبطل ، ورفض التخلف الذي يتأبى على التلاشي .. من حائل واهلها لمعاليكم عميق المحبة والتقدير ، وجزيل الشكر والعرفان لمن عمله : الوفاء بالعهد والصدق في القول والاخلاص للوطن ، والسلام عليكم ..

من اهالي منطقة حائل
اللواء م / سعود بن مشعان الدُّخَيِّل
 0  0  471
التعليقات