×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
خلف الحشر

لا بأس طهور يا أبا فهد لا بأس

لا باس طهور يا أبا فهد لا باس

وفي هذه الأيام العشر العظيمة، ندعو جميعًا بقلوبنا وعيوننا وأيدينا:

الله أذهب الباس عن خادم الحرمين الشريفين، ربّ الناس اشفِه أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لايغادر سقمًا، أذهب الباس عن خادم الحرمين الشريفين، ربّ الناس بيدك الشفاء، لا كاشف له إلا أنت يا ربّ العالمين، اللهم إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفي خادم الحرمين الشريفين أبا فهد الشفاء العاجل -آمين-


يا خادم الحرمين الشريفين، ويا ملك الإنسانية، ويا ملك هذا الوطن الطاهر المُبارك -المملكة العربية السعودية- ويا ملك وقائد هذا الشعب الأصيل الوافي السائر
بخُطى ثابتة على مسيرة المؤسس ورجالِه المُخلصين -رحمهم اللهُ جميعًا-.
فلا زلل ولا اعوجاج في خُطى مسيرة هذا الشعب في الرخاء والشدة.

فجلالتكم ياخادم الحرمين الشريفين ومعكم ولي عهدكم المخلص الأمين غيثٌ ونعمةٌ وأمنٌ وسكينةٌ من مولاكم -جلّ وعلا- لشعبكم ولأمّتكم ولأصدقائكم، فجبال بقممها الشامخة وقلاع حصينة وبوارج من الخيرات والنعم والصحة تعمّ أهلكم وجيرانكم وعساكركم الأشاوس
فالشفاء ولباس الصحة والعافية فالكم ياخادم الحرمين الشريفين.
والنصر حليفكم يا أبا فهد
بواسطة :
 0  0  4637
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر