×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
user1

إليك أخي ..

دخلت الصحافة في حياة الناس كما دخل الماء والهواء .. واجب محتم ان اجيب دعوتك كتابة سطور عن ذكريات أولية الصحف التي عاصرتها في مدينة حائل ، مع ما وصلك من مقالات من غيري .. موضوع جميل ؛ النبش في الماضي ، وبعث كل ما يتسع فيه القول ، ويفيض عنه الحديث ، كي يتوسع هالوقوف على اطلال الماضي .. واستنطاق الحوادث يحتل مساحة كبيرة من خارطة افكار المجتمع ، وقد حفظت الذاكرة عندهم ثروة كبيرة من المعلومات الخالدة في تقلبات الزمن وغوائل الدهر وتعاقب الليل والنهار .. فالرجل منهم فقير ، مُدْقع ، مطحون ، ولكن مُحَصّن في مواجهة الندم والحسرات فهو يعمل ويجهد للتأثير في الواقع ، ان شؤون المستقبل تشغله اكبر بكثير مما تشغله شؤون الماضي وان تغنى بها. .. أعرف هدفك : تدوين وتخليد ما اندثر من مجد ، وانقطع من خبر بموت معاصروه ورواته ، يوم كانت تنساب امامهم الذكريات ، وتتداعى في المخيلة الاحداث ، وعذوبة الحديث عنها ، ولذيذ نغمها ، لا يزال صداها مدويا في اعماق التاريخ ..
جليلٌ ، وكبيرٌ ، وبعيدٌ نفعٌ الصحافة والاعلام وعملها وغرضها ، صحف خاضت معارك الحياة وساهمت في شتى الاعمال ، وهذبت كثيرا من الافكار ، وعدلت كثيرا من الآراء والرؤى والمناهج ، فاوجدت الروابط ومتّنت العلاقات ، ودافعت عن الحقوق ..
في القديم كانت الشَّبَّات بهجة المَجَالس ، وأُنس المُجَالِس ؛ خبر يرد من هناك وكلمات حكيم مجرب يتصدر المجلس ، وشعر فاضل يتحدث عن وقائع معينة وشؤون وشجون ، وكلها تجارب الامم وعبر التاريخ .. لم يدر في مخيلة احدهم ان انسان الغد سيكون في تعقد منازعه ، وغنى حياته اعظم انسان عرفه التاريخ
.. والوطن العربي اوان ذاك لم يكن له عهد بالصحافة قبل ١٨٠٠م عندما اصدر نابليون بونابرت في مصر صحيفتين في اللغة الفرنسيه ، كانت لسان حال الاستعمار الفرنسي ،ولعل اول صحيفة عربية صدرت في الوطن العربي هي " الوقائع المصرية " عام ١٨٢٨م .. ويبدو ان هنالك آراء كثيرة حول هذا الموضوع ، وتضمن كتاب ( الصحافة العربية _ نشأتها وتطورها للاستاذ اديب مروة ) حيث يقول ان اول صحيفة عربية ظهرت في العالم العربي هي جريدة ( التنبيه ) التي اصدرها نابليون عام ١٨٠٠م ..
اما اولية الصحف المحلية الوارده الى مدينة حائل فكانت :
_ جريدة أم القرى
_ جريدة المدينة المنورة
_ جريدة حراء ( الندوة فيما بعد )
_ جريدة اليمامه
_ جريدة القصيم ١٣٧٨
وتلك صحف اسبوعية تتوفر بشكل محدود جدا في دواوين الحكومة ، وكانت تصل عن طريق سيارة ( البريد الطواف المصندق ) وبعد عام ١٣٧٤هـ تطور النقل والبريد الجوي بواسطة الخطوط الجوية السعوديه التي تصل طائرتها الداكوتا :
يوم الاحد : جده / حائل / الرياض
يوم الاثنين : الرياض / حائل / جده
تحمل البريد والصحف ، والمجلات المصريه واللبنانيه ، وتباع في المكتبة الوطنيه بحائل لصاحبها ومؤسسها المرحوم الاستاذ / محمد الحميد الطيار ، وهي اول مكتبة تجاريه بحائل عامرة بكتب التراث العلمي والادبي الاصيل وامهات الكتب ، وحتى مجلة ( العربي ) الكويتيه رايت الاستاذ ابراهيم محمد المحيني يتابط احد اعدادها امامنا بفصل المدرسة الغربيه ، اول صدورها عام ١٣٧٨هـ
ولصحيفة المدينة المنورة مندوب مبيعات وملتزم اعلانات هو المرحوم / محمد بن حمود الصويغ ، دكانه في السوق ، اشاهد ابنه يتجول راجلا ، جيئة وذهابا ، باعداد من الجريدة ، كي يبيع منها ..
اما المشتركون ، من علية القوم ، الموسرون فتصل الى منازلهم عبر موزع البريد الجوي اذكر منهم ( محمد ال براهيم قرابة اليحيا ، وعبدالرحمن علي السويحان وسعود الزويد ) كم كان هؤلاء امناء على واجبهم يوزعون البريد بعيد الظهر مباشرة الى الليل .
لم اكن اتوقع ان اكتب هذه لولا الحاح من بعض الاصدقاء ، وستقرأ في رسائلي عن تواريخ واحداث عشتها في تلك الحقبة لحظة بلحظة ، وانفعالا بانفعال ، عشتها في مدينتي حائل كما عاشها كل حائلي تظلله سماء ها وترتوي عروقه بماء ( بئر سماح ) حديث من قلبي وفيه من عقلي وفيه من وجداني

سعود مشعان المناحي
حائل ١٤٣٩/٩/٢٠
بواسطة : user1
 0  0  152
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر