×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
خالد العبيد

الرخمة ..رخمة!!

•خلق الله سبحانه وتعالى بني آدم وجعلهم خلائف في الأرض يعيشون فترة مؤقتة ومن ثم ينتقلون لمرحلة جديدة تليها مرحلة خلود لمصيرين لاثالث لهما إما إلى جنة أو إلى نار.
•من المستحيل أن يعيش العالم بسلام وبدون حروب فالبشر كأنهم يعيشون في غابة يأكل القوي الضعيف وتتقاتل الشعوب لمصالح أفراد معينين بعيدوا كل البعد عن معارك الحسم فيعيش الفرد في هناء والمتحاربين في عناء.
•الإنسان من أسباب تسميته إنساناً ليس فقط لأنه ينسى ولديه نعمة النسيان لا بل من أسباب هذه التسمية أنه يأنس في العيش مع غيره وفي المجتمع بمعنى أن عزل الإنسان عن المجتمع وحبس حريته من أشد أنواع التعذيب النفسي والذي سيؤثر سلباً على الجسدي وإلا لما كان السجن عقاب المتمردين على الإنسانية.
قال الشاعر:
وما سمّى الإنسان إلا لأنسه ** ولا القلب إلا أنه يتقلّب
•الشيء الوحيد الذي يتفق عليه البشر هو المصير الدنيوي الموحد وهو (الموت) فقد قال تعالى كل من عليها فان) سيموت المالك والمملوك الغني والفقير الكبير والصغير الطفل والعجوز كلٌ حسب ما قدر له.
•إذن إذا علم المظلوم أن من ظلمه وعلم العاجز أن من أعجزه وعلم القاتل أن من قتله سيكون مصيرهم الموت لا محالة فإنه بذلك يستشعر عدل الله سبحانه وتعالى فيطمئن قلبه ويستريح فؤاده.
•للبشرية بروتوكولات في تعاملاتهم اليومية وخاصة المعاملات الرسمية وهذا من باب التنظيم والترتيب وربما العدل.
•الإنسان المسؤول يستطيع أن يعقد أو يسهل الأمور بالضبط مثل المعلم يستطيع أن يسهل المادة ويستطيع أن يصعبها.
•هناك بعض الأمور لايستطيع الإنسان أن يتداركها ولا يلام في ذلك وهناك أمور بين يديه يستطيع تداركها وليس لها سلبيات على غيره هنا يلام وبقوة.
•ماحداني لكتابة المقتطفات السابقة هي قصة حدثت لي قبل سنوات ففي اتصال هاتفي (ولأول مرة) على صديق (قديم) تربطني به معزة وتقدير أيضاً قديمة طلبت منه أمراً يسيراً يستطيع هو أن ينجزه في عمله وبسهولة حيث إنه هو المسؤول الأول والأخير وبيده الحل والربط بعد الله في تسهيل الأمور التي أصلاً تحت تصرفه ولم تتعد درج مكتبه لكن للأسف فاجأني برد لم أتوقعه أصلاً حيث قال:
رفعت التقارير وانتهى كل شيء..!!
كان جوابي جاهزاً فقلت له وأنا أضحك ضحك استحقار واستهماج له :
على صعيد الفرد ينتهي كل شيء إذا غرغرت روحه وعلى صعيد المجتمع ينتهي كل شيء إذا طلعت الشمس من مغربها..!!
وأغلقت الجوال في وجهه كونه يستحق ذلك وبجدارة..!!!
••قفلة وبلهجة عامية:
الموضوع بسيط و والله مايخصن شخصياً يخص له شخص محتاج وما أحد يقول لي يمكن ما بيده شين..
لا لا أنا أدري بيده كل شيء لكن يابعد حي الرخمة رخمة!!!

بقلم:
خالد حمد العبيد
بواسطة :
 0  0  176
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر