×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
علي بن عبدالعزيز العريفي

ما أجمل اللقاء وما أروع الإلتقاء

سبق الجميع - على بن عبدالعزيز العريفي:

من منّا لايعتز بعائلته ويفتخر بنسبة ويتشرف بأهله واقاربه لاعلى التعالي والكبرياء ولكن على صلة الرحم والوفاء
عائلتي ادام الله بقائها عائلة كبيرة منتشرة في أرجاء مملكتنا الحبيبة وفي بعض دول الخليج كان عامل ذلك لطلب العلم والسعي على الرزق فقادهم ذلك الى الابتعاد عن حائل موطن ابائهم واجدادهم الأصلي أعواماً عديدة خاصة الشباب منهم فكانت فكرة جمعهم في مسقط رؤوس آبائهم وأجدادهم حلم يرواد أهلهم وأقاربائهم في منطقة حائل
والحمد لله اولاً وآخرا ً تحقق هذا الحلم واصبح علماً في يومي الجمعة والسبت الماضيين ٢٧ و ٢٨ من شهر جمادى الثاني والتقى أقارب العائلة بعضهم ببعض الكبير بالصغير والشاب بالشاب فكانت والله فرحتهم غامرة لاتصورها عبارات ولاتحملها كتب ومجلدات كان الحديث ممتع مع من غاب عنك سنين وكان اللقاء يحمل بين طياته الحنين للكبار من العائلة توجهت لهم من شباب العائلة عبارات الحب والتقدير ومن الصغار الإنكباب على تقبيل الرؤوس والأيادين في لحمة لم أرا مثلها طول الأيام والسنين ، هذه صلة رحم جمعت الكبير بالصغير وكسرت الحاجز البعيد وألفت بين قلوب الحاضرين وصار الصغير يعرف قريبه الكبير وهذا هو والله مقصد الجميع وصدق الله العظيم حينما قال في محكم التنزيل :-((أن الله يأمر بالعدل وألإحسان وإتاء ذي القربى ))
(وصدق رسول رب العالمين نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه اجمعين حينما قال في الحديث الشريف((من أحب أن يبُسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه))
فينال ذلك عند الله من الأ جر العظيم والخير الوفيرلمن وصل رحمه وقرب قريبه جعلني وأياكم من هؤلاء الذين منّ الله عليهم بصلة أرحامهم وتقريب أهلهم وأقاربهم حتى ينالوا الأجر من ربهم وخالقهم إن ربي جواد كريم وبالإجابة جديروالصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله
وصحبه اجمعين .'
 0  0  243
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر